https://al3omk.com/348984.html

استخدام البول البشري في بناء منازل المستقبل

وجدت دراسة جديدة أن بناء منازل المستقبل يمكن أن يتم باستخدام الطوب أو الخرسانة المصنوعة من البول البشري.

وطور باحثو جامعة كيب تاون، أول أساس حيوي في العالم مصنوع من البول البشري، حيث يُصنع الطوب من خلال عملية طبيعية تسمى “ترسيب الكربونات الميكروبية”.

وفي هذه العملية، يتم مزج الرمل الرخو أو الطين مع البكتيريا، التي تنتج إنزيما يسمى “urease” بشكل طبيعي.

ويحطم “urease” اليوريا في البول، في حين ينتج كربونات الكالسيوم التي تشكّل الرمل حسب الشكل المختار.

ومن المثير للدهشة أن هذه العملية برمتها يمكن أن تحدث في درجة حرارة الغرفة، وهي أخبار سارة لحماية البيئة ودرء الاحتباس الحراري.

وقال الدكتور، ديلون راندال، الذي عمل في المشروع: “إذا كان العميل يرغب بأساس أقوى من الطوب الجيري بنسبة 40%، فستسمح البكتيريا بجعل المادة الصلبة أقوى”.

وأثناء عملية صنع الطوب، يمكن إنتاج عنصري النيتروجين والبوتاسيوم أيضا، واللذين يمكن استخدامهما كأسمدة تجارية. وعموما، يؤدي هذا الأمر إلى إنتاج “صفر” نفايات.

وقال الدكتور راندال: “السؤال الأهم هو كيفية القيام بذلك بطريقة محسنة، بحيث يمكن تحقيق الربح من البول”.

وتجدر الإشارة إلى العقبة الأكبر، المتمثلة في مدى القبول الاجتماعي لاستخدام البول البشري.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك