https://al3omk.com/349111.html

بعد أسبوع من فقدان أثره .. العثور على جثة راع غنم متجمدة بجبل “بويبلان” مفقود منذ السبت الماضي

عثر، متطوعون بمعية ثلاثة عناصر من رجال الوقاية المدنية، على جثة راعي غنم مفقود يدعى “حميد باعلي”، متجمدة وسط الثلوج منذ أسبوع بجبل بـ”يبلان”، ضواحي إقليم تازة.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/11/aQP41.jpg
وأظهرت صور نشرها نشطاء على “فيسبوك”، جثة راعي الغنم المذكور، مكسوة بالثلوج بقمة جبل “بويبلان”، واستنكر هؤلاء عدم تدخل السلطات المعنية بواسطة مروحية للبحث عنه منذ أول يوم من إعلان فقدان أثره.

وأطلق نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بحر هذا الأسبوع، نداء للبحث عن راعي الغنم “حميد باعلي” المفقود في جبل “بويبلان” نواحي تازة، بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتداول نشطاء صورا لراعي الغنم المفقود، حيث أكدوا أن هذا الأخير كان يرعى الغنم بمرتفعات بجبال “بويبلان”، بدوار “تانشرارامت” قبل أن تحاصره الثلوج يوم السبت الماضي.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/11/rxLDZ.jpg
وأوضح ذات النشطاء، أن مجموعة من الشبان من أبناء منطقته تطوعوا للبحث عنه، مشيرين إلى أن هناك أنباء عن العثور عن جزء من قطيع الأغنام التي كان يرعاها، مطالبين بضرورة التدخل بواسطة مروحية للبحث عنه.

وأردفوا أن أبناء المنطقة وجدوا صعوبات كبيرة خلال البحث عنه، بسبب الظروف المناخية الصعبة والتساقطات الثلجية القياسية التي عرفتها جبل “بويبلان”، بالإضافة إلى الانخفاض الكبير في درجات الحرارة، ما قد يهدد حياته بالموت.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول البيضاوي:

    في كل موسم شتوي تعيش هذه المناطق نفس المأساة ولتفادي الأخطار التي تلحق بسكان هذه المناطق أرى أن الحل المناسب هو بناء مخيمات أو شبه مخيمات بالمناطق القريبة من الجهات التي تتضرر بفعل الأمطار والثلوج وبمجرد بداية نزول المطر والثلج تنقل الأسر التي تتضرر إلى هذه المخيمات خصوصا وأن فترة المطر والثلج لا تتعدى شهرين أو ثلاثة وبعد أن تعود الأجواء الطبيعية إلى حالتها العادية تعود الأسر إلى مساكنها

أضف تعليقك