https://al3omk.com/349689.html

مراكش.. 50 شابا من شمال إفريقيا والشرق الأوسط يناقشون “التسامح” (فيديو) يهدف إلى تعزيز قيمة التسامح ونبذ الكراهية

يجتمع بمدينة مراكش خمسون شابا من مختلف دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط، ضمن فعاليات المؤتمر الإقليمي حول “دور الشباب في بناء مجتمعات متسامحة”، تنظمه المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

يهدف هذا المؤتمر الذي افتتح أشغاله أمس الاثنين ويستمر إلى غاية بعد غد الخميس، حسب بلاغ للمنظمين، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إلى توسيع دور الشباب للمشاركة الفعالة في تعزيز التسامحومكافحة خطاب الكراهية وتعزيز حقوق الأقليات الدينية في منطقة الشرق الأوسط،  تقوية دور الشباب في المشاركة في الشؤون العامة ودعم انخراطهم المدني والسياسي.

ويندرج المؤتمر الذي اختير له 50 شابا من بين أكثر من ألف طلب مشاركة توصلت به المفوضية السامية لحقوق الإنسان، ضمن سلسلة من الأنشطة المنظمة في إطار مشروع “حماية حقوق الأقليات الدينية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، ويروم إلى تبادل الخبرات والممارسات الفضلى في مجال تعزيز حقوق الأقليات والحق في المشاركة في الشؤون العامة.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/11/BWO4A.png
وفي هذا الصدد، قال الممثل الإقليمي للمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالمنطقة العربية مازن شكور، في تصريح لجريدة “العمق”، إن المؤتمر يركز على الشباب بعد تفحص ألف طلب للمشاركة فيه، واختير له خمسون شابا يشاركون في أوطانهم في تعزيز قيم التسامح الإيجابي وقبول الآخر.

وتأسف شكون على تنامي خطاب الكراهية والتطرف العنيف ونبذ الآخر في مختلف أنحاء العالم، معتبرا أن التسامح كقيمة هو الجوهر الذي تتنفس منه جميع الحقوق والحريات، وأنه مع التمييز لا توجد حقوق ولا حريات.

وشدد على أن جميع حقوق الإنسان منبثقة من الكرامة الإنسانية باعتبارها قيمة متأصلة، ونصلت عليها جميع الديانات السماوية، مستشهدا أن القرآن الكريم قال “ولقد كرمنا بني آدم” ولم يقل حرية التعبير في الأول، لأن كل الحقوق منبثقة من الكرامة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك