https://al3omk.com/350672.html

الوزارة ترمي بِكُرة “توقيت الدراسة” في ملعب الأكاديميات والولاة مع توالي الاحتجاجات

أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي، صبيحة اليوم الجمعة، مذكرة تمنح بموجبها كامل الصلاحية لمدراء الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، للحسم في الصيغة المناسبة لتوقيت ولوج وخروج التلاميذ من وإلى المؤسسات التعليمية.

ودعت الوزارة في مذكرتها، مديري الأكاديميات، إلى التنسيق مع الولاة والعمال، قصد تكييف مقتضيات المذكرة 18*157 الصادرة في 2نونبر 2018، بخصوص تكييف التوقيت المدرسي بعد اعتماد الساعة القانونية للمملكة، والعمل على تحديد الصيغ الأنسب للتوقيت المدرسي وفق الخصوصيات المجالية لكل جهة، مع احترام الزمن المدرسي وزمن التعلم، واعتماده في الفترة الشتوية.

ونبهت الوزارة الوصية، إلى ضرورة الإسراع في إيجاد الصيغ المناسبة لاستعمالات الزمن داخل المؤسسات التعليمية، والتسريع بتطبيق الصيغ المقررة ابتداء من يوم الاثنين 12نونبر المقبل .

واستندت الوزارة في مذكرتها على نتائج الاجتماعات الموسعة التي تم اجراؤها مع مختلف الشركاء يومي 7و8نونبر، والتي جمعت مدراء الأكاديميات والمديرين الاقليميين والولاة والعمال، وممثلي جمعيات اباء وأمهات واولياء التلاميذ، والنقابات الأكثر تمثيلية، وممثلي التعليم الخصوصي، والتي تم التعبير فيها على ضرورة اعتماد صيغ التوقيت المدرسي المناسب لخصوصيات كل جهة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك