https://al3omk.com/351209.html

عصابة تواجه عنصري أمن بالسيوف في أيت ملول ضحاياها يعدون بالعشرات

دخل عنصرا أمن من فرقة الدراجين التابعة لمفوضية الشرطة بأيت ملول، صبيحة أمس السبت، في مواجهة مباشرة مع أفراد عصابة تتكون من شخصين، متخصصة في السرقة واعتراض سبيل المارة، و استعان أفرادها بسيف من الحجم الكبير وسكين لمنع اقتراب العناصر الأمنية منهما.

وتمكنت الفرقة بعد مواجهات، من توقيف الشخصين ويبلغان من العمر 29 و38 سنة، للاشتباه في تورطهما في قضايا تتعلق بتكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وجرى توقيف المشتبه فيهما بفضل التحريات الميدانية والأبحاث التقنية التي أعقبت تسجيل مجموعة من الشكايات من أجل السرقة تحت التهديد بالسلاح الابيض وباستعمال دراجة نارية من أجل الفرار.

وكشفت المعطيات الأولية للبحث أن المشتبه فيهما كانا يتعاطيان للسرقات تحت التهديد بالسلاح الأبيض بمختلف أحياء المدينة، إذ يعمدان إلى مباغثة الضحايا وسرقة ما بحوزتهم تحت التهديد بالسلاح الابيض أو عن طريق الخطف، قبل الفرار على متن دراجة نارية متحصلة من السرقة، مع إخفاء ملامحهما بواسطة الخودة.

وقد أسفرت عمليات التفتيش التي أنجزت في إطار هذه القضية عن حجز سلاحين أبيضين أحدهما من الحجم الكبير وعدد من الهواتف النقالة المتحصة من السرقات، بالإضافة إلى الدراجة النارية المستعملة في تنفيذ الأفعال الاجرامية للمشتبه فيهما والتي شكلت موضوع شكاية بالسرقة، في الوقت الذي استطاع عدد من الضحايا التعرف عليهما بمجرد عرضهما على أنظارهم.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك