https://al3omk.com/351607.html

“ساعة العثماني” تبقي تلاميذ بوجدور خارج فصول الدراسة لحرش: قرار غير صائب

رفض عشرات التلاميذ بمدينة بوجدور صبيحة اليوم الإثنين الإلتحاق بفصولهم الدراسية، احتجاجا على استمرار العمل بالتوقيت الصيفي طيلة السنة.

كما تتواصل الإحتجاجات بمختلف مدن المملكة، على رأسها مدينتي الرباط والدار البيضاء، والتي انطلقت مباشرة بعد عودة التلاميذ من العطلة المدرسية.

وفي هذا السياق، اعتبرت عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للتعليم ثريا الحرش، أن قرار سعد الدين العثماني باعتماد التوقيت الصيفي، على مدار السنة من أجل تأمين الطاقة غير صائب.

وأضافت المتحدثة ذاتها في تصريح لجريدة “العمق”، أن الوقفات الإحتجاجية التي نظمها تلاميذ المملكة، أبانت عن مدى وعي الشعب المغربي بحقه في الإحتجاج، مشيرة إلى أن هذه الساعة لها تأثير سلبي على مردودية التلاميذ و على حياتهم الإجتماعية، خاصة التلاميذ الذين يقطنون بالمناطق النائية.

وبخصوص تدخل العناصر الأمنية ببعض المناطق من أجل فض الإحتجاجات، قالت الحرش إن هذه الإحتجاجات مشروعة، معربة عن رفضها لجوء الأمن إلى تعنيف التلاميذ، لما سيخلفه هذا الفعل من حقد لدى جيل المستقبل.

من جهة أخرى اعتبرت المتحدثة ذاتها، أن عدم إشراك الحكومة للنقابة وللمجتمع المدني، في اتخاذ القرار الذي يهم الأسباب الرئيسية وراء اعتماد التوقيت الصيفي طيلة السنة، أمرا غير معقول، خاصة وأنهم أطراف معنيون في هذا القرار، الذي خلف موجة غضب عارمة بصفوف المواطنين المغاربة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك