https://al3omk.com/351705.html

سائح برازيلي يلفظ أنفاسه في فندق بتفراوت

لفظ سائح من جنسية برازيلية أنفاسه الأخيرة، بعد إصابته بأزمة فلبية مفاحئة ألمت به في الساعات الأولى من صبيحة اليوم الاثنين، بأحد الفنادق المتواجدة وسط مدينة تافراوت بإقليم تزنيت.

وذكر مصدر مطلع لجريدة “العمق”، أن الهالك البالغ من العمر حوالي 41 سنة، قدمإلى  المدينة الحبلية رفقة صديق له يحمل جنسية سويسرية، وأقاما بأحد الفنادق المتواجدة على الطريق المؤدية للحماعة الترابية املن، غير أن عطبا أصاب سيارتهما اضطرهما إلى إدخالها لورشة قريبة من الفندق لإصلاحها.

وعند الساعات الاولى من صبيحة اليوم الاثنين، استنجد السائح السويسري بإدارة الفندق بعد أن وجد صديقه يصارع الموت، وبالرغم من محاولة إسعاف الضحية، إلا أنه لفظ أنفاسه قبل وصوله إلى أقرب مستشفى.

ومباشرة بعد علمها بالحادث، انتقلت عناصر تابعة لسرية الدرك الملكي بتافراوت بإقليم تيزنيت، لمعاينة الواقعة، وفتحت تحقيقا في الموضوع بتوجيهات من النيابة العامة المختصة، وينتظر أن يتم نقل جثمان الضحية إلى مستودع الأموات للتشريح الطبي قصد كشف ملابسات الوفاة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك