https://al3omk.com/352497.html

بعد وصفهم بـ”جيل القوادس” .. الشقيري يعتذر لأبناء الشعب المغربي قال إنه كان في حالة غضب

اعتذر أحمد الشقيري عضو الأمانة العامة سابقا بحزب العدالة والتنمية، لأبناء الشعب المغربي، بعد أن وصف التلاميذ الذين خرجوا في مسيرات احتجاجية، ضد قرار تطبيق الساعة الاضافية، بـ”جيل القوادس” عبر إحدى تدويناته.

وقال الشقيري لمتتبعي صفحته، بأنه كتب تدوينته في حالة غضب، ليعود ويطلب الصفح والاعتذار، ويقول في هذا الصدد : ” التدوينة التي أغضبتكم كتبتها في حالة غضب، بعد أن بلغني مضامين شعارات رفعت بالأمس أمام البرلمان، تسيء للدين والوطن ورموزه، ثم حدفتها قبل أن تعيد نشرها بعض المواقع وتحدث ردود فعل متشنجة”.

ويضيف الشقيري: “لا أحد يجهل أن جيل التلاميذ هو ضحية / نتاج تداخل معقد بين أسرة استقالت من مهام التربية وإعلام هزيل ومدرسة متأرجحة المناهج ووسائط حديثة منفتحة على ثقافات مختلفة وسياسات طبقية”.

وأبدى الشقيري تخوفه مما يحدث في الساحة، يقول: “لكن ما رأيناه وسمعناه بالأمس مخيب للآمال، لأن جيل التغيير والإصلاح يعرف أهدافه ومقاصده ووسائل تحقيق تلك المقاصد، ودورنا نحن هو الترشيد والتوجيه وتصحيح المسار بعيدا عن قدف جيل بكامله، وفيه أبناؤنا وتلامذتنا وطلبتنا، وتلك زلة قلم في حالة غضب نسأل الله أن يغفرها لنا، وأن يجنب بلادنا الفتن ما ظهر منها وما بطن”.

وواجه الشقيري موجة من التهكم والسخرية، وصل حد السب والشتم في تعليقات الفايسبوكيين على تدوينته، وعاد صبيحة اليوم ليكتب من جديد حول الموضوع، طالبا من الجميع التريث وعدم التسرع، وأخذ العبرة في الجيل الجديد الذي شرف المغرب في المحافل الوطنية والدولية.

وكتب الشقيري: “نحن هنا لنغرس الأمل في نفوس أبنائنا لا أن نحطمهم، فهم جيل المستقبل..هم إن شاء الله على درب مريم أمجون في اللغة، وملاك العربي في الرياضيات، وأصحاب الرتب العالمية في حفظ القرآن وتجويده، وأصحاب الميداليات الذهبية في الابتكار في المنتديات العالمية”.

تعليقات الزوّار (2)
  1. يقول غير معروف:

    كان على هدا اللاسياسي ان يستقيل من المنابر السياسية.

  2. يقول غير معروف:

    بغا ابان شوية مسكين ممعوفش لينا

أضف تعليقك