https://al3omk.com/354025.html

30 سنة من العطاء .. مهرجان مراكش يكرم مخرجا مغربيا إلى جانب روبير دونيرو برسم الدورة 17 للمهرجان

تكرم الدورة 17 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش وجها سينمائيا مغربيا مميزا بعطائه ومسيرته الحافلة، إذ سيمنح المهرجان هذه السنة النجمة الذهبية لـ “جيلالي فرحاتي” إلى جانب كل من روبير دونيرو وروبين رايت وانييس فاردا.

فرحاتي قضى أزيد من 30 سنة في إنتاج أعمال حصد من خلالها على جوائز على المستوى الوطني والدولي في أرقى وأعرق المهرجانات، وضع فرحاتي اسمه ضمن مؤسسي السينما المغربية وواحد من أعمدتها.

وقال المخرج المغربي في تصريح عقب إعلان اسمه من بين المكرمين: “إنه شرف عظيم لي، وفخور بهذا التكريم تقديرا لعملي. خصوصا أنها مبادرة من قبل مهرجان دولي كبير. إنه لأمر مطمئن معرفة أننا نحتل مكانا في الصناعة السينمائية العالمية”.

ولد في 1948 بمنطقة ايت واحي قرب الخميسات، ونشأ في طنجة التي احتضنته وشكلت شخصيته. هو مخرج وسيناريست ومنتج بدأ في المسرح قبل أن ينتقل الى السينما التي شغفته بحبها. درس الادب وعلم الاجتماع في فرنسا فأصابه الولع بأب الفنون قبل أن ينتقل الى السينما ويخرج فيلمه الطويل الأول “جرحة في الحائط” في1977، الذي لفت الانتباه إليه في اسبوع النقاد بمهرجان كان بفرنسا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك