https://al3omk.com/354337.html

التخريب يطال ممتلكات جماعة تيزنيت .. والجماعة: حقد دفين (صور) للمرة الثانية على التوالي

استيقظت مدينة تيزينت، صبيحة اليوم الثلاثاء، على وقع الاعتداء على ممتلكات الجماعة، والتي طالت للمرة الثانية الزجاج المحيط بالنصب التذكاري بساحة الأمير مولاي عبد الله، بحيث أقدم مجهولون على تهشيم الزجاج المحيط به، باستعمال أحجار من الحجم الكبير.

وفي اتصال هاتفي للعمق بمحمد الشيخ بلا نائب رئيس المجلس البلدي للمدينة، قال هذا الأخير إنه “للأسف الشديد، يتم تهشيم وتكسير كل ما هو جميل بهذه المدينة، من طرف مجهولين، وهو سلوك ينم عن حقد دفين ضد الممتلك العمومي، الذي تشترك فيه الساكنة المحلية”.

ويضيف ذات المتحدث، قائلا: ” الأسباب للأسف تظل مجهولة تماما كما يجهل فاعلها، علما أن هذه ليست المرة الأولى التي تقع فيها مثل هذه السلوكات غير المقبولة، فقد سبق العبث بالشجيرات التي زرعتها الجماعة بمحيط مقرها الاداري، كما تم العبث باللافتات التشويرية المثبتة بمحيط “العين اقديمْ”، ناهيك عن تخريب عدد من الممتلكات بالحدائق والمرافق الجماعية، دون أن ننسى تكسير الزجاج المحيط بالنصب التذكاري بساحة الأمير مولاي عبد الله للمرة الثالثة على التوالي”.

واستنكر الشيخ بلا، ما يقع لممتلكات الجماعة، وخاصة التي لها علاقة بتزيين واجهة الطرقات والساحات، يقول في هذا الصدد” بصفتي واحدا من مدبري الشأن المحلي بتيزنيت، لا يسعني إلا أن أدين مثل هذه السلوكيات، التي تخدش صورة المدينة وتجعل الممتلكات العمومية في مهب الريح، وأدعو كافة الفاعلين بمختلف مستوياتهم الى استنكار هذه الأعمال المشينة، كما أدعو الفاعلين الترابيين بمختلف مستوياتهم، الى اتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية هذه الممتلكات”.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    في نظري من قام بهذا التخريب لن يكونوا مجهولين.وعلى ما اظن الخوف من الانتقام يمنع الناس من كشف اسماء الفاعلين.

أضف تعليقك