https://al3omk.com/354346.html

25 طالب صيني يزورون المعرض الفوتوغرافي “على خطى ليلى العلوي” برواق المعارض الفنية لمؤسسة مسجد الحسن

استقبل المعرض الفوتوغرافي “على خطى ليلى العلوي” الذي افتتح قبل أسبوعين، برواق المعارض الفنية لمؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء، مجموعة مكونة من 45 طالبا من مدرسة الفنون الجميلة بالدار البيضاء إضافة إلى مجموعة أخرى تضم 25 طالبا صينيا يدرسون في شعبة اللغة العربية بجامعة عين الشق بنفس المدينة.

وساهم في تنشيط هاتين الورشتين كل من الفاعل الجمعوي ونائب رئيس مؤسسة ليلى العلوي، مصطفى إدبيهي، إضافة إلى الفنان التشيكيلي عبد ا لله حريري.

وكان المعرض قد استقبل الثلاثاء 17 أكتوبر الفارط، مجموعتين من طلبة اكاديمية الفنون التقليدية، الذين اشتغلوا في ورشات على أعمال تطبيقية حول المواضيع التي تتناولها الصور الفوتوغرافية كل من زاوية معالجته الفنية، وهي مواضيع مرتبطة أساسا بقضايا الهجرة والشباب والإنسان المغربي بشكل عام.

وقد تميزت أعمال ليلى، المزدادة في فرنسا سنة 1982 من أب مغربي وأم فرنسية، بمعالجة مواضيع لها صلة بالتنوع الثقافي والهوية والهجرة، حيث قامت بإنجاز بورتريهات لنساء ورجال ينتمون لجماعات إثنية مختلفة بربوع المغرب، التقطتها من الواقع الحي دون أن تدخل عليها أي لمسة اصطناعية، ما جعل منها روبورتاجات تعبيرية ضمن الفنون البصرية والفيلم الوثائقي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك