https://al3omk.com/354529.html

بمشاركة المغرب.. افتتاح الدورة الـ40 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي

افتتحت مساء، اليوم الثلاثاء، فعاليات الدورة الـ 40 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، بحضور ثلة من نجوم السينما من مصر والعالم العربي.

وتعرض دورة هذه السنة 160 شريطا من 59 دولة من بينها المغرب.

ويتنافس ضمن المسابقة الدولية للمهرجان 14 شريطا روائيا طويلا، تمثل مدراس سينمائية مختلفة.

ومن الأشرطة المشاركة ضمن هذه المسابقة، “أمين” للمخرج الفرنسي فيليب فوكون و”أنا أمثل أنا موجود” للمخرج البوسني ميروسلاف مانديتش و”البرج” للمخرج النرويجي ماتس جرود و”نشوة” للمخرج الإيطالي فاليري جولينو، و”دونباس” للمخرج الإيطالي سيرجيو لوزنتيسا و”ذات يوم” للمخرجة المجرية صوفيا سيلاجي و”الزوجة الثالثة” للمخرج الفيتنامي أشما يفير.

كما يتنافس ضمن المسابقة ذاتها، شريط “طاعة” للمخرج البريطاني جيمي جونز و”طيور الممر” للمخرج الكولومبي كريستينا جاييجو و”اللامبالاة اللطيفة للعالم” للمخرج الكازاخي أديل خانيرزانوف و”ليل خارجي” للمخرج المصري أحمد عبد الله السيد و”ليلة الإثنا عشر عاما للمخرج الإسباني ألفارو بريخنر و”مانتا راي” للمخرج التايلاندي تيفونج أرونفينج و”وقفة” للمخرجة القبرصية تونيا ميسيالي.

وتتوزع جوائز هذه المسابقة، على “الهرم الذهبي” لأحسن فيلم، و”الهرم الفضي” وهي جائزة لجنة التحكيم الخاصة و”الهرم البرونزي” لأحسن إخراج، وجائزة “نجيب محفوظ” لأحسن سيناريو.

وتمثل المغرب في هذا الموعد السينمائي، ثلاث أشرطة طويلة، وهي “الجاهلية” لهشام العسري و”لعزيزة” لمحسن البصري الذين يتنافسان ضمن مسابقة “أفاق السينما العربية” و”صوفيا” للمخرجة مريم بن مبارك الذي يتنافس ضمن مسابقة “أسبوع النقاد الدولي”.

وتشارك في مسابقة “أفاق السينما العربية” إلى جانب “الجاهلية” و”لعزيزة”، أشرطة “عمرة والعرس الثاني” للمخرج السعودي حمود صباغ و”غذاء الحي” للمخرج اللبناني لوسيان بورجيلي و”غود مورنينغ” للمخرج الفرنسي اللبناني هيج حجيج و”فتوى” للمخرج التونسي محمود بنمحمود و”الكيلو 64″ للمخرج المصري أمير الشناوي و”ورد مسموم” للمخرج المصري أحمد فوزي صالح..

واختارت إدارة المهرجان رئيس مؤسسة مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، أحمد الحسني عضوا بلجنة تحكيم مسابقة “اسبوع النقاد الدولي”، والناقد رشيد نعيم عضوا بلجنة تحكيم “الفدرالية الدولية للصحافة السينمائية” (فيبريسي).

وتتنافس ضمن مسابقة “أسبوع النقاد الدولي” سبعة أشرطة وهي فضلا عن “صوفيا” لمريم بن مبارك، “طرس، رحلة الصعود إلى المرئي” للمخرج اللبناني غسان حلواني، و”لا أحد هناك” للمخرج المصري أحمد مجدي، و”النشال” للمخرج الأرجنتيني أجوستين توسكانو، و”آجا” للمخرج البلغاري ميلكو لازاروف، و”امرأة في حرب” للمخرج الإيسلندي بنديكت إيرلينجسون، و”شفقة” للمخرج اليوناني بابيس مكريديس.

ومن بين الفقرات الجديدة خلال هذه التظاهرة السينمائية، برنامج خاص يحتفى بالمخرجات السينمائيات العربيات، حيث سيتم بالمناسبة عرض 9 أفلام لمخرجات نلن صيتا دوليا خلال الأعوام الأخيرة، إلى جانب تنظيم حلقة نقاشية حول عمل المرأة العربية فى مجال الإخراج، تشارك فيها مخرجات من دول عربية ومنهن الفلسطينية آن ماري جاسر، والجزائرية صوفيا جامه، والتونسية كوثر بن هنية، والمصريتان هالة خليل وهالة لطفي.

واختار المهرجان السينما الروسية ضيف شرف الدورة الحالية باعتبارها تمثل إحدى المدارس السينمائية العالمية البارزة.

وتعرض بالمناسبة تسعة من أهم الأفلام الروسية الحديثة، إلى جانب تنظيم جلسة نقاشية حول حال السينما الروسية المعاصرة والتجربة التى خاضتها نحو العالمية.

وقالت وزير الثقافة المصرية ايناس عبد الدايم في كلمة افتتاحية، إن مهرجان القاهرة السينمائي “بات موعدا سينمائيا لا محيد عنه على الساحة السينمائية العربية، بالنظر إلى نوعية الأشرطة المشاركة فيه، والصيت العالمي للمخرجين الذين يتنافسون على جوائز فقراته المتنوعة”.

وأضافت الوزيرة أن تنظيم 40 نسخة من فعاليات هذه التظاهرة السينمائية، يعكس “الزخم والتراكم النوعي” للمهرجان الذي يمثل في الآن نفسه إطلالة على السينما المصرية والعربية والدولية. وافتتح المهرجان بعرض شريط “كتاب أخضر” للمخرج الأمريكي بيتر فاريلي، وهو شريط توج بجائزة الجمهور في مهرجان تورنتو السينمائي، وشخص بطولته النجوم فيجو مورتينسين وماهر شالا علي وليندا كارديلليني.

وكرم المهرجان ضمن فقرة جائزة “فاتن حمامة التقديرية”، المخرج البريطاني ريف فاينز والممثل المصري حسن حسني والموسيقار المصري هشام نزيه.

وأضافت إدارة المهرجان في دورة هذه السنة، جائزة للجمهور بقيمة مالية 20 ألف دولار، تمنح للفيلم الذي يصوت له جمهور القاهرة لينال الجائزة بالمناصفة منتج الفيلم وموزعه المحلي..

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك