https://al3omk.com/355087.html

مهنيوا السياحة يستنكرون خروج رخص للنقل من ولاية مراكش (فيديو) قالوا "إنها رخص غير قانونية"

قال الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للنقل السياحي مصطفى الموساوي، إن ما يزيد عن 35 بالمائة من نشاط عمل شركات النقل السياحي بمدينة مراكش، ذهب في اتجاه أصحاب النقل السري أو أرباب السيارات الخاصة الذين استفادوا من رخص استثنائية أعطتهم إياها ولاية جهة مراكش آسفي.

وأضاف الموساوي في تصريح لجريدة “العمق” على هامش وقفة، أمام مطار مراكش، اليوم الخميس، أن “هذه الإجراء أثقل كاهل أرباب النقل السياحي بالمدينة الحمراء كوننا ملتزمين بالضرائب السنوية وأجور العمال الذين يشتغلون في هذا المجال، وما يتبع ذلك من حقوقهم في الضمان الاجتماعي وغيرها”.

واحتج مهنيو النقل بمدينة مراكش في وقفة، اليوم الخميس، أمام مطار المنارة، حيث أركنوا سياراتهم على طول شارع كماسة، رافعين شعارات تطالب بتحسين أوضاع مجال اشتغالهم.

من جهته أفاد رشيد حافظ عضو النقابة المذكورة، أنه “سبق أن قيل لنا في لقاء بوزارة التجهيز والنقل أن أحد له الحق في إعطاء الرخص الاستثنائية رغم أن هذه الرخص ما تزال تخرج من ولاية مراكش”.

وقال كاتب عام جمعية النقل السياحي بمراكش العويجي عبد الرحيم، إن المشاكل التي يعاني منها قطاع السياحة كثيرة، منها غلاء المحروقات الأمر الذي يهدد بإفلاس هذه الشركات، ومشكل مواقف السيارات الخاصة بالنقل السياحي، كما أن المشاكل التي يعرفها مطار المنارة المتمثل في طول الإجراءات التي تفوق مدتها مدة السفر من دول إلى أخرى، حسب قوله.

وأضاف الموساوي أنه “لا يعقل أننا في مدينة الاولى سياحيا بإفريقيا ولا نتوفر على مواقف للسيارات أمام المآثر التاريخية للمدينة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك