https://al3omk.com/355311.html

مستشار يتهم رئيس جماعة بأزيلال بـ “التحايل” .. والأخير يوضح بعد تخصيصه ميزانية قدرها 80 ألف درهم لشراء الوقود والزيوت

اتهم المستشار الحسين بوكيوض رئيس جماعة سيدي بولخلف بإقليم أزيلال بتحايله على القانون بعد تخصيصه ميزانية قدرت بـ 80.000 درهم لشراء الوقود والزيوت في مقترح الميزانية لسنة 2019، علما أن الجماعة تتوفر على سيارة واحدة يستعملها الرئيس لقضاء أغراضه الخاصة، في حين أن بعض الجماعات المجاورة تخصص مبلغ 30000 درهما لنفس الأغراض رغم توفرها على أسطول مهم من السيارات والآليات، وفق تعبيره.

وقال مستشار حزب الكتاب بالجماعة ذاتها إن الرئيس يستفيد من مصاريف التنقل بشكل انفرادي والتي خصص لها مبلغ 20.000 درهم رغم استعماله لسيارة وبنزين الجماعة، مضيفا ان الرئيس يصرف لنفسه خمسة فصول من ميزانية الجماعة.

وأشار المستشار متحدثا عن خروقات الرئيس أنه يقوم أثناء برمجة الفائض الحقيقي أو التقديري ببرمجة مشاريع لا تتجاوز كلفتها المالية 200.000 درهم لإنجازها عن طريق سندات الطلب لتفويتها حسب هواه، متحايلا عن المساطر القانونية والإدارية التي تنظم مجال الصفقات العمومية.

من جانبه، نفى رئيس جماعة سيدي بولخلف، الاتهامات التي وجهت إليه، مشيرا إلى أن من حق المستشار أن يعبر عن رأيه، مضيفا أن أغلبية أعضاء المجلس عبروا عن عدم تلبية مبلغ 80000 درهم الذي خصص لشراء الوقود والزيوت لحاجيات ساكنة الجماعة خصوصا ان المنطقة تعرف تساقطات ثلجية مهمة وهو ما يفرض على الجماعة استعمال آليات لإزاحة الثلوج وفك العزلة عن الساكنة.

وأكد رئيس جماعة سيدي بولخلف في تصريح لجريدة “العمق”، أن سيارة الرئيس لا تستهلك هذا المبلغ ولا تتجاوز 10.000 درهم سنويا والباقي يتم استغلاله في إصلاح الطرق وملاعب للشباب، خصوصا وأن المجلس لم يخصص درهما واحدا للفصل الخاص بكراء الآليات،

وبخصوص برمجة المشاريع بتكلفة مالية لا تتجاوز 200000 درهم، أوضح الرئيس إلى ان المجلس بأغلبية أعضائه هو الذي يتخذ هذه القرارات وفي إطار القوانين الجاري بها العمل.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك