https://al3omk.com/355631.html

محكوم بالمؤبد يفارق الحياة بسجن خنيفرة من مواليد سنة 1951 بضواحي وادي زم

أفادت مصادر محلية أن سجينا في عقده السابع توفي أمس الجمعة، في ظروف غامضة داخل السجن المحلي بمدينة خنيفرة، ليتم نقل جثته إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الجهوي ببني ملال، من أجل تشريحها، لتحديد أسباب الوفاة، بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

وذكرت المصادر ذاتها أن المفارق للحياة من مواليد سنة 1951 بضواحي وادي زم وكان يقضي عقوبة المؤبد داخل السجن سالف الذكر.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك