https://al3omk.com/355808.html

وهبي: أكبر خطأ فعله البام هو تدخله في الأحزاب.. والـPJD حزب الدولة أيضا (فيديو) قال إن الدستور أصبح مصدر توتر سياسي

أكد القيادي في حزب الاصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، أن أكبر خطأ ارتكبه حزب البام هو تدخله في الأحزاب السياسية، لافتا إلى أن حزب العدالة والتنمية حزب الدولة أيضا.

وقال وهبي خلال ندوة بعنوان “المغرب إلى أين…؟”، مساء اليوم السبت بمدينة سلا، ضمن احتفال جريدة “العمق” بالذكرى الثالثة على انطلاقتها، “أريد أن يمارس الأحزاب دورهم في هذا البلد، ولا أريد لأحد أن يتدخل في الأحزاب وقلتها في البام، إن أكبر خطأ ارتكبه الأخير حين تدخل في الأحزاب وهذه جريمة لا تغتفر”، مشيرا إلى أن “الحل الوحيد لهذا الحزب لكي يتطور في العملية الديمقراطية هو أن يكون حزبا عاديا”.

وأبرز المتحدث، أن هناك دائما حضورا للدولة في العمل السياسي، والأحزاب تسعى أن تصل للدولة، وفق تعبيره، موضحا أنه في المغرب وقع هناك اتفاق بين النظام وبعض الأحزاب الوطنية من أجل وضع اختلالات في الانتخابات، فصعدت بعض الأحزاب الوطنية إلى الحكومات والبرلمان، و”الان تؤاخذون هذا النظام من أجل أن ينشئ حزبا”، يقول وهبي.

القيادي في حزب البام، أكد أن الدستور أصبح مصدر توتر سياسي في البلد، مشيرا أنه لن “يدافع عن تعديل الدستور إلا إذا كانت موازين القوى لفائدة الديمقراطية”، مشيرا إلى أن المغرب يتجه نحو أزمة عنيفة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا.

وأضاف المتحدث موجها حديثه لوزير الدولة مصطفى الرميد، “هناك سؤال حقيقي يفرض نفسه، هو نحن نسير إلى أين؟، فالمستوى الاجتماعي وصل للحضيض، أنتم أتيتم بشعارات لم تتحقق، وما اطلبه هو التكلم عما لم يتحقق أما ما تحقق فهو التزام مع الشعب، فأنتم لم تحققوا الكثير، وكدوزو الحكومة غي باش ما عطاكم الله، وبتنازلات كبيرة وصلت للتناول عن زعيمكم”.

يشار إلى أن الندوة التي نظمتها جريدة “العمق”، شارك فيها أيضا كل من القيادي الاستقلالي مولاي امحمد الخليفة، القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي، القيادي بالحزب الاشتراكي الموحد كريم التازي، وذلك بحضور ضيوف من مختلف المجالات والمشارب الفكرية والسياسية بالمغرب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك