https://al3omk.com/355911.html

تعيين رئيس مجلس المنافسة.. الرميد: جاء متأخرا .. والتازي: ليس صدفة (فيديو) اتفقا على التوصيف واختلافا في التحليل

وصف وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان المصطفى الرميد تعيين الملك محمد السادس لرئيس مجلس المنافسة إدريس الكراوي، خلفا للرئيس السابق عبد العالي بنعمور، بـ”المتأخر”، من جهته، اعتبر رجل الأعمال وعضو الحزب الاشتراكي الموحد كريم التازي تأخر التعيين أنه ليس محض صدفة.

الرميد، خلال الاحتفاء بالذكرى الثالثة لانطلاق جريدة “العمق”، في ندوة فكرة حول “المغرب إلى أين..؟” يوم السبت 24 نونبر 2018، بمدينة سلا، قال “في الأسبوع الماضي عيّن الملك محمد السادس رئيس مجلس المنافسة، وهذا التعيين كان متأخرا، ويمكن أن تقولوا ذلك بدون تردد”.

وزاد “ولكن في النهاية كان “التعيين”، وهذا بدوره يؤشر على أن المغرب بصدد إنتاج بنيات مؤسساتية تحتية للديمقراطية، وأنا أستطيع أن أحصي لكم المستوى الذي وصلنا إليه بناء على دستور 2011، والذي أسس لتحول كبير”.

وسرد القيادي بحزب العدالة والتنمية مجموعة من التحولات على مستوى إعادة هيكلة الدولة في ما يخص تفعيل الاختصاصات المدسترة للمجلس الحكومي، وتقاسم السلطات مع المؤسسة الملكية والبرلمان، وتعزيز القضاء واستقلاله التام والشامل، وتكريس الديمقراطية الأفقية على مستوى الجهات.

من جانبه، تساءل التازي هل من باب الصدفة أن يبقى مجلس المنافسة بلا رئيس؟ قائلا “ليس من باب الصدفة”، موضحا أن مجلس المنافسة إذا كانت له القليل من الاستقلالية فإنه سيكون تهديدا على الريع، معتبرا الريع ركيزة أساسية من ركائز النظام.

وانتقد رجل الأعمال تجميد الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، معتبرا ذلك بمثابة مؤشر على عدم إرادم محاربة الرشوة والريع والفساد بل أشكاله قائلا إن “الأزمة العميقة التي يعيشها المغرب هي انعدام القانون، مصيفا “بدون اعتماد دولة القانون وحقوق الإنسان كعناصر رئيسية فأي نموذج سنتبناه سيكون فاشلا”.

وزاد “إذا اعتقدنا أننا سنبني نموذجا جديدا بدون معالجة المشاكل الجذرية المتعلقة بالريع والرشوة وعدم دولة القانون فإن قضية النموذج أعتبرها فاشلة من الآن، فالنموذج الحالي الهجين الذي جعله يفشل هو عدم إثبات دولة القانون”.

وأشار التازي إلى أن المغاربة اليوم لا يهمهم تحقيق الديمقراطية بقدر ما تهمهم التنمية، داعيا إلى اعتماد نموذج تنموي متسق ومتجانس لتكون له فعالية ومردودية.

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك