الكونجو الديمقراطية توافق على إجراء تجارب سريرية لأدوية الإيبولا

26 نوفمبر 2018 - 02:00

قالت وزارة الصحة في جمهورية الكونجو الديمقراطية إن السلطات أجازت إجراء تجارب سريرية على أربعة أدوية تجريبية للعلاج من مرض الإيبولا من شأنها أن تسمح للباحثين بجمع بيانات قيمة عن فاعليتها.

وقدم العاملون بالصحة علاجا بالفعل لأكثر من 150 مريضا بالإيبولا منذ أغسطس آب في مسعى لاحتواء التفشي الأسوأ للحمى النزفية في البلاد منذ عام 1976.

لكن الأطباء يتخذون قرار اختيار أي من هذه الأدوية على أساس كل حالة على حدة. وسيتم اختيار العلاج بشكل عشوائي في التجارب السريرية. وقالت الوزارة في بيان إن العلاج سيظل مجانا.

محتوى دعائي

وأضافت ”المعلومات القيمة عن فعالية الأدوية التي تم الحصول عليها خلال التجربة السريرية ستسمح بتطوير هذه الأدوية على نطاق أوسع لإنقاذ المزيد من الأرواح“.

والأدوية الأربعة هي (إم إيه بي 114) الذي طورته الحكومة الأمريكية و(زد ماب) الذي أنتجته شركة (ماب بيوفارماسيتيكال) و (ريمدسيفير) الذي أنتجته شركة (جلياد ساينسز) و عقار (ريجن-إي بي 3) لشركة ريجينيرون.

وتلقى 151 مريضا أحد هذه الأدوية الأربعة منذ مطلع الأسبوع الماضي. ومن بين هؤلاء، تعافى 76 شخصا وتوفي 44 وما زال 31 في المستشفى أي أن معدل الوفاة يبلغ 37 في المئة.

وعلى النقيض من ذلك، اقترب معدل الوفيات من 80 بالمئة بين الذين لم يتلقوا العلاج.

وقالت الوزارة إن البيانات الخاصة بالتفشي الحالي للمرض لن تكون كافية على الأرجح للتوصل إلى استنتاجات حاسمة حول فعالية هذه الأدوية مضيفة أن التجارب يمكن أن تستمر خلال أي تفشي مستقبلي.

ويُعتقد أن 228 شخصا على الأقل لاقوا حتفهم بسبب الإيبولا وتوقعت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي أن يستمر تفشي المرض ستة أشهر أخرى على الأقل.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

أكاديمية بني ملال تعلن عن نتائج مسابقة فن الخطابة

رمانة.. ملكة جمال السلام بأوربا تتحول إلى شرطية لـ FBI بالمغرب (صور)

موجة استقالات تضرب المجلس الوطني لهيئة الأطباء

حكام عصبة سوس يتوصلون بنتائج تحاليل كوفيد 19.. وهذه طبيعتها

ملعب للقرب يثير جدلا واسعا بواويزغت ضواحي أزيلال

تابعنا على