https://al3omk.com/356017.html

أزمة البام تتفاقم .. المنصوري لبنشماس: أتأسف على التصويت عليك "الحزب سقط في مستنقع المزايدات"

خرجت القيادية في حزب الأصالة والمعاصرة فاطمة الزهراء المنصوري هي الأخرى بعد بلاغين لجهتي سوس ماسة ومراكش آسفي لتضم صوتها إلى صوت الغاضبين على الأمين العام لحزبها عبد الحكيم بنشماش، قائلة له “لقد وضعت فيك الثقة وصوتت عليك، لكن للأسف التغيير الموعود لم يأت، ليخيم علينا الإحباط وتسيطر المزايدة على الحكمة”.

وزادت رئيسة المجلس الوطني لحزب الجرار في رسالة الموجهة لبنشماس نشرتها على موقع “le1” “لديك الفرصة اليوم لإعادة الأخذ بزمام الأمور بالوفاء بالالتزامات التي قطعتها” متأسفة على “أن الحزب قد نزل إلى مستوى منخفض من الغرور، وأنه سقط في أيدي بعض المغرورين يعمدون على الدفاع عن مصالحهم الصغيرة”.

وأوضحت المنصوري أنه يظهر اليوم أن الحزب سقط في مستنقع المزيدات لخدمة المصالح الصغيرة، مما يهدد بموت هذا المشروع الكبير.

وذكرت عمدة مراكش السابقة بن شماس أن “الرجال العظماء قد أنجبوا هذا المشروع، مثل فؤاد عالي الهمة وصلاح الوديع وحسن بنعدي وأحمد أخشيشن وآخرين كان لهم هدف مشترك هو خدمة هذا الوطن الكبير”.

ويشار أن لقاء ترأسه بنشماش بحر هذا الأسبوع دعي له المنتخبون المحليون والجهويون، شهد مقاطعته من طرف ما يزيد عن 200 منتخب وقياديون بالحزب من بينهم رئيسة المجلس الوطني فاطمة الزهراء المنصوري وكذا رئيس جهة مراكش آسفي أحمد أخشيشن.

ويذكر أن حزب الأصالة والمعاصرة يعيش أزمة سياسية وتنظيمية كبيرة، يوضحها بلاغ سابق للحزب لجهة سوس ماسة في نونبر المنصرم، وبلاغ صادر عن جهة مراكش آسفي قبل يومين من الآن، يندد فيه أعضاء الحزي بسوء الأوضاع التنظيمية والسياسية للحزب.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك