https://al3omk.com/356574.html

“أراضي سلالية” تثير “احتقانا” بزاكورة .. وساكنة تحذر من الفوضى طالبت بتطبيق القانون

قالت ساكنة دوار “أولاد أوشاح”، الواقعة بتراب جماعة “ترناتة”، نواحي إقليم زاكورة، إن أراضيهم السلالية عرفت تراميا “ممنهجا” من طرف بعض الأشخاص، وتقدموا بعدة شكايات إلى السلطات التي تعنى بأراضي الجموع والمفروض فيها حماية هذه الأراضي، غير أن شكاياتهم ظلت حبيسة الرفوف، على حد تعبيرهم.

وأضافت الساكنة المذكورة، في شكايات موجهة إلى كل من عامل إقليم زاكورة، ورئيس دائرة “تنزولين”، تتوفر جريدة “العمق” على نسخ منها، على أن تغاضي الجهات المعنية، يشجع المترامين على البناء بدون أي سند قانوني، كما أنه لم تتخذ في حقهم أي منهم عقوبات زجرية، الشيء الذي سينتج عنه فوضى إن لم يطبق القانون.

وجاء في شكايات ساكنة “أولاد أوشاح”، أن من بين المترامين الذين تقدموا بشكايات ضد، المسمى “م، ت” والذي ترامى على ممر للماء معروف باسم “الشعبا”، وغرس النخل في الأراضي المجاورة لمنزله، وأيضا المسمى “م، ف” والذي بنى بقعة مجاورة لمنزله، ثم “ب، إب” الذي استغل بقعتين، وآخرهم “م، ص” الذي يبني حاليا بالرغم من الشكايات المقدمة ضده لدى القائد.

وحملت الساكنة، مسؤولية الترامي على أراضيها، لوكيل الجماعة النيابية “ل، ب” وعون السلطة “ح، ض”، بسبب ما أسمته بـ”تخاذلهما في القيام بواجبهما تجاه هذه الخروقات”، كما طالبت السلطات بـ”إجراء معاينة لهذا الترامي، مع اتخاذ جميع الإجراءات القانونية وإعادة الحالة إلى ما كانت عليه من قبل”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك