https://al3omk.com/356665.html

سعيدة فكري: الهجرة فُرضت علي.. وعلى المسؤولين تحدي أنانيتهم (فيديو) في برنامج "حوار في العمق"

كشفت الفنانة المغربية سعيدة فكري أن قرار هجرتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية لم يكن اختيارا “بل تم فرضه علي من قبل المسؤولين عن الشأن الثقافي والفني”، مشيرة إلى أن فكرة العودة إلى إلى أرض الوطن غير واردة حاليا خاصة أن بناتها يتابعن دراستهن ببلاد العم سام.

وأضافت فكري، في هذا السياق، قائلة: “لكنني تركتها للوقت فأنا أحب المغرب وأحب الاستقرار فيه وأغادره بحسرة في كل مرة أتجه فيها إلى أمريكا حيث أقيم أو إلى فرنسا حيث توجد شركة الإنتاج التي أتعامل معها في الوقت الحالي”.

وقالت خلال استضافتها في برنامج “حوار في العمق”، أن قرار الهجرة جاء بعدما أضحى وجودها في الميدان الفني بسبب ضغوط من جهات، ضيئلا إلى شبه منعدم مما جعلها تقرر الابتعاد، مضيفة أنها دعيت سنة 2017 لإحياء 15 حفلة فنية في مهرجانات مغربية إلا أنه تم إلغاء جميعها في آخر اللحظات وتم منع مغنية شابة من أداء أغنية “جبال الريف” في مهرجان آخر.

وأكدت فكري أنها تعتبر نفسها حرة بلا قيود ومسؤولة على كل الرسائل التي تتضمنها أعمالها الفنية،داعية الناس إلى التركيز في عمق أغانيها عوض الاكتفاء بالنظر إلى العناوين.

وشددت صاحبة أغنية “جبال الريف” على أن الغرض من فنها ليس المال “بل ذلك الاحساس والسعادة الحقيقية التي تنتج بعد أن اطلق كل أغنية، فلا مكان عندي للترند او للأغاني اللايت”.

سعيدة فكري التي كانت حاضرة في احتفالية الذكرى الثالثة لجريدة “العمق” وإجابة عن سؤال المغرب إلى أين؟ الذي كان محور ندوة فكرية حضرها سياسيون ومثقفون مغاربة، قالت إن المغرب سيذهب إلى حيث سنقوده، معتبرة أنه أكبر من خلافات الأحزاب والسياسيين والمسؤولين الذين يجب عليهم أن يتحدوا انانيتهم لضمان تقدم بلدنا.

وتحدتث الفنانة المغربية عن أكبر احتفاء في مسيرتها الفنية “ليس في المغرب للأسف، لكنني كنت سعيدة بكوني أول مغربية يتم تخصيص يوم كامل لي في مدينة ستانفرد، حيث يتم الاحتفال في كل سنة وفي 21 من يونيو بيوم سعيدة فكري.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك