https://al3omk.com/356901.html

بعد تكفل الملك بعلاجه.. الرئيس الغابوني بونغو يحل اليوم بالمغرب طلب من مستشارين له بالرئاسة مرافقته للتشاور حول شؤون الدولة

كشفت زوجة الرئيس الغابوني علي بونغو ، أن الأخير سيغادر السعودية ليواصل علاجه بالمغرب، إذ من المنتظر أن يحل اليوم الأربعاء بالرباط، مشيرة إلى أن صحة الرئيس تحسنت بدرجة كبيرة.

ووفق ما نقلته وكالة رويتر عن زوجة الرئيس، فإن “الرئيس قرر بالتشاور مع أسرته، قبول عرض شقيقه الملك محمد السادس عاهل المغرب، وذلك لمواصلة فترة نقاهته“.

ووفق المصدر ذاته، فقد صرحت زوجة الرئيس بونغو أن “الأخير طلب من مستشارين له بالرئاسة مرافقته في الرباط للتشاور حول شؤون الدولة.

وكانت مجلة “جون أفريك”، قج كشفت نقلا عن مصدر مقرب من الرئاسة الغابونية، أن الملك محمد السادس تمكن من إقناع أسرة “علي بونغو أونديمبا” بنقله إلى المغرب.

وأضافت “جون أفريك”، أنه بعد قرابة شهر قضاها “علي بونغو” في مستشفى فيصل بالعاصمة السعودية إثر إصابته بسكتة دماغية في 24 أكتوبر الماضي، تدخل الملك محمد السادس لنقل صديق طفولته لاستكمال العلاج في مستشفى عسكري مغربي سيتم ترتيبه بشكل خاص من طرف القصر.

وكانت شائعات كثيرة قد حامت حول ظروف “اختفاء” الرئيس الغابوني، “علي بونغو”، الذي زار السعودية أواخر الشهر الماضي، للمشاركة بمؤتمر استثماري، ثم غاب عن الكاميرات.

ودعت شخصيات بارزة في الحزب الحاكم في الغابون الحكومة إلى الكشف عن مصير الرئيس علي بونغو، الذي أثار “اختفاؤه” بعد زيارته الأخيرة إلى الرياض شائعات عن موته أو مرضه. وبعد يوم من وصوله السعودية، في 23 أكتوبر الماضي، للمشاركة في المؤتمر الدولي “مستقبل الاستثمار”، بالعاصمة الرياض، ولقائه الملك سلمان عبد العزيز، لم يظهر الرئيس الغابوني بتاتا أمام كاميرات المصورين.

فيما قالت “وكالة الأنباء السعودية”، إن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، زار الرئيس الغابوني في مستشفى فيصل التخصصي ليطمئن على صحته.

ودعت شخصيات بارزة في الحزب الحاكم في الغابون، الحكومة إلى الكشف عن مصير بونغو، وقالت اللجنة الاستشارية للحزب الديمقراطي الغابوني: “وضوح مصير الرئيس ضروري لطمأنة الجمهور في وقت انتشرت فيه شائعات فظة عن حالته في وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي”.

 

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك