https://al3omk.com/357168.html

رسميا .. الرئيس الغابوني يحل بالمغرب لاستكمال علاجه بإحدى المؤسسات الاستشفائية بالرباط

كشفت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أن رئيس جمهورية الغابون “علي بونغو أونديمبا”، وصل إلى المغرب من أجل العلاج، بعد قرابة شهر قضاها في مستشفى فيصل بالعاصمة السعودية إثر إصابته بسكتة دماغية في 24 أكتوبر الماضي.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الغابوني “سيمضي مقاما طبيا بالمغرب من أجل إعادة التأهيل الطبي والنقاهة، وذلك بإحدى المؤسسات الاستشفائية بالرباط”.

وأشارت الخارجية المغربية إلى أن هذا القرار يأتي وفق رغبة الرئيس بونغو في اتفاق مع المؤسسات الدستورية لجمهورية الغابون، وتماشيا مع رأي الأطباء المعالجين.

وأضاف المصدر ذاته أن “المملكة المغربية وجمهورية الغابون ترتبطان بعلاقات صداقة وتضامن قوية، قائمة على روابط الأخوة العميقة والتاريخية بين الشعبين وقائدي البلدين”، حسب البلاغ ذاته.

وكانت مجلة “جون أفريك”، قد كشفت نقلا عن مصدر مقرب من الرئاسة الغابونية، أن الملك محمد السادس تمكن من إقناع أسرة “علي بونغو أونديمبا” بنقله إلى المغرب من أجل إكمال علاجه.

وأضافت المجلة ذاتها أن مكتب رئيس الدولة كان يفضل أن ينقل “بونغو” إلى لندن بحكم جودة الرعاية الطبية المقدمة هناك، قبل أن يتدخل الملك محمد السادس لنقل صديق طفولته لاستكمال العلاج في مستشفى عسكري مغربي، تم ترتيبه بشكل خاص من طرف القصر.

وحامت شائعات كثيرة حول ظروف “اختفاء” الرئيس الغابوني، “علي بونغو”، الذي زار السعودية أواخر الشهر الماضي، للمشاركة بمؤتمر استثماري، ثم غاب عن الكاميرات، حيث دعت شخصيات بارزة في الحزب الحاكم في الغابون، الحكومة إلى الكشف عن مصير الرئيس، الذي أثار “اختفاؤه” بعد زيارته الأخيرة إلى الرياض شائعات عن موته أو مرضه.

وبعد يوم من وصوله السعودية، في 23 أكتوبر الماضي، للمشاركة في المؤتمر الدولي “مستقبل الاستثمار”، بالعاصمة الرياض، ولقائه الملك سلمان عبد العزيز، لم يظهر الرئيس الغابوني بتاتا أمام كاميرات المصورين، فيما قالت وكالة الأنباء السعودية، إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، زار الرئيس الغابوني في مستشفى فيصل التخصصي ليطمئن على صحته.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك