https://al3omk.com/357277.html

تونس تقود وساطة بين المغرب والجزائر لإنهاء الخلافات بينهما من أحل إحياء اتحاد المغرب العربي

كشف وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، أن تونس “اقترحت تواريخ محددة لتنظيم لقاء تشاوري مغلق بعيدا عن الأضواء، بين وزراء خارجية الدول المغاربية”، تفاعلا مع الدعوة الرسمية الجزائرية التي أعلنتها نهاية الأسبوع الماضي لإحياء اتحاد المغرب العربي.

وقال الجهيناوي، في تدوينة على “فايسبوك”، إن “تونس تتابع جهودها الدبلوماسية مع الأشقاء في كل الدول المغاربية، لدعم جهود تفعيل مؤسسات الاتحاد المغاربي”، مشيرا إلى أنه “اقترح تواريخ محددة لتنظيم لقاء تشاوري مغلق، بعيدا عن الأضواء، بين وزراء خارجية الدول المغاربية الخمس”.

وأضاف المتحدث، “نحن نتابع جهودا خاصة مع القيادة في الشقيقتين، جمهورية الجزائر والمملكة المغربية، من أجل إغلاق ملف الخلافات الثنائية العربية والإقليمية، وبينها الخلاف الجزائري المغربي”.

واعتبر وزير الشؤون الخارجية التونسي، “أن مبادرة الملك محمد السادس، وتصريحات الأشقاء في الجزائر، وتحركات الدبلوماسية المغاربية يمكن أن تساهم في تفعيل العلاقات المغاربية – المغاربية، ثنائيا وجماعيا، وطي صفحة الخلافات القديمة بين الشقيقتين الجمهورية الجزائرية والمملكة المغربية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك