https://al3omk.com/357290.html

نقابات تعليمية تدين الإعتداء على أستاذ في القنيطرة اعتبروه تطاولا على مكانة الأستاذ والمدرسة العمومية

أثارت واقعة الاعتداء على أستاذ مادة الفلسفة، من طرف أحد تلامذته مستوى الثانية علوم الحياة والأرض، أثناء ممارسته لعمله داخل ثانوية أبي حيان التوحيدي بالقنيطرة ، حفيظة الإطارات النقابية وردود فعل مستنكرة.

واعتبر تنسيق نقابي خماسي( .cdt/ /fne /vgtn /umtm / fdt) توالي الاعتداءات على الأطر التربوية ينم عن انهيار للقيم داخل المجتمع، وتفشيا لمظاهر العنف، وتطاولا على مكانة الأستاذ والمدرسة العمومية على حد سواء.

واستنكر التنسيق النقابي المذكور، ضمن بيان توصلت “العمق” بنسخة منه، السلوك اللاأخلاقي واصفا إياه بـ”الاعتداء الهمجي ” من خلال ضرب الأستاذ (م، ي) بقضيبة حديدية مخلفة له اضرار جسدية ونفسية، معتبرا الحادث ليس حالة شاذة بل تكرر مرات عديدة “.

ودعا التنسيق النقابي، الجهات المختصة الى التدخل من أجل ضمان أمن وسلامة العاملين بالمؤسسات التعليمية وتلامذتها وتفعيل دور الأمن المدرسي .

وطالبت النقابات الخمس، “الشغيلة التعليمية بالاقليم الى المزيد من التعبئة واليقظة ورص الصفوف لمواجهة هذه الآفة التي أصبحت تتفاقم يومًا بعد يوم دون حسيب ولارقيب ” يقول البيان .

وفي مقابل التنويه بالطاقم الإداري والتربوي للمؤسسة على التجنيد للتصدي بكل ما من شأنه المساس بالسير العادي للمؤسسة ، شجبت الإطارات النقابية السلوك العدواني وأعلنت تضامنها المطلق مع الأستاذ الذي تعرض للاعتداء ،داعية الجهات المختصة إلى ضمان أمن وسلامة العاملين بالمؤسسة التعليمية “

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك