https://al3omk.com/357619.html

الحكومة تنزع أراضٍ لتسريع تنفيذ مشاريع النموذج التنموي للصحراء لإنجاز سد بكلميم وطريق سريع

تسارع الحكومة الزمن لتنفيذ مشاريع النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية الذي أعطى الملك محمد السادس انطلاقته بمدينة العيون، بمناسبة تخليد الذكرى الأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء (نونبر 2015)، وذلك عبر البحث عن توفير الوعاء العقاري الحاضن لبعض المشاريع.

وأصدرت الحكومة مرسومين بالعدد الجديد من الجريدة الرسمية، ينص الأول على إعلان المنفعة العامة لإنجاز السد الكبير “فاصك” بإقليم كلميم، وينص الثاني على تجديد المنفعة العامة لبناء الطريق السريع تزنيت كلميم، مسندا تنفيذهما إلى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء.

ويهم مشروع تشييد الطريق الساحلي السريع تزنيت كلميم إنجاز تثنية الطريق الوطنية رقم1 بين مدينتي تزنيت والعيون على طول 555 كلم وتقوية وتوسيع الطريق إلى 9 أمتار بين مدينتي العيون والداخلة على طول 500 كلم، بكلفة مالية إجمالية تقدر بـ8 ملايير و500 مليون درهم .

ويعد سد فاصك ( 30 كلم شرق كلميم)، والذي سينجز بتكلفة مالية تبلغ 5 ر 1 مليار درهم أكبر سد بالأقاليم الجنوبية، يروم أيضا سقي المحيط الفلاحي على مستوى المصب وسهل كلميم، وإمداد كلميم والمراكز المحيطة بها بالماء الصالح للشرب وتعزيز الفرشة المائية بالمنطقة، ومن المقرر أن تبلغ حقينته الإجمالية 79 مليون متر مكعب.

يذكر أن الغلاف المالي المقترح لإنجاز برنامج النموذج التنموي للأقاليم الصحراوية، بلغ 77 مليار درهم، مع توقع مضاعفة الناتج الإجمالي المحلي وخلق 120 ألف فرصة عمل، فيما تقدر مساهمة الدولة بـ30,7 مليار درهم ومساهمة الجهات بـ4,7 مليار درهم، حيث سيتم إنجاز المشاريع المضمنة في هذا البرنامج ما بين سنوات 2016 و2022.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك