https://al3omk.com/358294.html

القضاء يعزل “نادية أولحاج” من رئاسة جماعة جحجوح بالحاجب تنتمي لحزب الاستقلال

محمد اهرمش – مكناس

قضت المحكمة الإدارية بمكناس، الخميس المنصرم، بعزل الاستقلالية نادية أولحاج من رئاسة المجلس الجماعي لجحجوح بإقليم الحاجب، مع ما ترتب عن ذلك من آثار قانونية، وذلك بعد الدعوى التي رفعها ضدها عامل إقليم الحاجب، طبقا للمادة 70 من القانون التنظيمي رقم 113.14 الخاص بتنظيم الجماعات الترابية، ويرفع عدد عزل رؤساء الجماعات إلى 2 من أصل 16 الجماعة بإقليم الحاجب.

وسبق لنزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال أن أثار غضبه تصرف الاستقلاليين ضد زميلتهم في الحزب، بعد توجيه طلب استقالتها من طرف أكثر من ثلثي أعضاء المجلس وأدرج في نقطة بجدول أعمال الدورة الأولى للمجلس التي انعقدت في شهر أكتوبر المنصرم، وصوت 13 عضوا ممارسا لمهامهم بالمجلس المذكور بنسبة أكثر من 75 في المائة على قرار برفع الطلب إلى العامل قصد إحالته على إدارية مكناس لعزل الرئيسة طبقا للقانون المذكور.

والمحكمة ذاتها كانت قد قضت بعدم قبول الطعن ملف رقم 855 بتاريخ 27 نونبر 2018، المقدم من طرف الرئيسة ضد القرار الذي اتخذه المجلس خلال دورة أكتوبر المنصرم، كما راسلت عامل إقليم الحاجب تؤكد انسحابها من القاعة ورفع الجلسة معبرة في الوقت ذاته رفضها للنقط والقرارات التي تم التصديق عليها من طرف الأعضاء بعد مغادرتها مقر الجماعة.

وأكدت الرئيسة نادية أولحاج المعزولة من رئاسة جماعة جحجوح، في مراسلاتها للسلطات أنها قامت برفع جلسة دورة أكتوبر وأن القرارات المتخذة بعد مغادرتها مقر الجماعة لا تعنيها، مشيرة إلى أن مفوضا قضائيا عاين ذلك وأنجز محضرا قضائيا في الواقعة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك