https://al3omk.com/359439.html

لقاء برلماني يسبق مؤتمر الهجرة لمواكبة “ميثاق مراكش” تشريعيا بتعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي

ينظم البرلمان بغرفتيه الأولى والثانية، بتعاون مع الاتحاد البرلماني الدولي، يومي 6 و7 دجنبر الجاري، اجتماعا برلمانيا لمواكبة المؤتمر الدولي حول الهجرة الذي ستحتضنه مدينة مراكش يومي 10 و11 دجنبر.

وسيعرف هذا اللقاء البرلماني، بحسب بلاغ صادر عن البرلمان تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، مشاركة البرلمانات الأعضاء في الاتحاد البرلماني الدولي، والمنظمات البرلمانية الجهوية والدولية، ومختصون سيساهمون في إثراء هذه المبادرة البرلمانية.

وبعد أن أشار البلاغ إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة، في دورتها الثانية والسبعين، اختارت المملكة المغربية لاحتضان المؤتمر الدولي حول الهجرة لسنة 2018، والذي سيتم خلاله اعتماد الميثاق العالمي للهجرة الآمنة والمنتظمة، أكد على أن هذا اللقاء سيشكل مناسبة لتدارس سبل أجرأة الميثاق العالمي ومواكبته على المستوى التشريعي.

ويسعى المشاركون في اللقاء إلى إيصال أصوات الشعوب التي يمثلونها، عبر تبني مقاربة واقعية ومتضامنة، ترتكز على التنمية المشتركة واحترام حقوق الإنسان، يضيف البلاغ الصادر عن البرلمان المغربي.

إلى ذلك، أكد البلاغ أن المشاركين سيسعون إلى لفت انتباه ممثلي الحكومات المشاركين في مؤتمر مراكش والرأي العام الدولي، إلى تزايد التعصب والانطواء وخطورة الربط بين الهجرة وانعدام الأمن.

ويوجه البرلمانيون لشعوب العالم، من خلال هذا اللقاء، يضيف المصدر ذاته، رسالة أمل عبر التذكير بأن موجات الهجرة لم تتوقف منذ بداية الحضارة الإنسانية، وأنه يجب عدم الرضوخ لمنطق التصادم، الذي يفتح المجال للاستغلال السياسي لظاهرة الهجرة، وهو ما لا يخدم السلم في العالم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك