https://al3omk.com/360617.html

مغربية تنتزع بطولة فرنسا للخطابة وتسعى لحصد لقب بطلة العالم تبلغ من العمر 20 سنة

استطاعت المغربية لمياء بن مالك الظفر بلقب بطلة فرنسا في”الخطابة” لسنة 2018، بعد تفوقها في نهائيات المباراة التي عرفت مشاركة العشرات من المنافسين، من فرنسا وخارجها.

الشابة المغربية البالغة من العمر 20 سنة من مواليد الدار البيضاء، وتعيش في باريس منذ شتنبر 2016، تدرس في السنة الثالثة شعبة القانون بجامعة “نانتير”وتترأس ناديه.

لمياء وحسب ما نشرته تقارير صحفية متفرقة، قررت ومنذ بداية مسيرتها الجامعية الانخراط في “اتحاد الناطقين بالفرنسية” الذي يهدف للترويج للخطابة في العالم وهي أكبر شبكة من الأندية النقاش الفرنكوفوني في العالم، وهي أول مغربية تشارك في المسابقة التي تضم لجنة تحكيمها، محامي جاك شيراك ،مي سزبينر،والكاتب الصحفي أوليفيي غراسيا وبطل العالم في الخطابة (إيناس بورد) وغيره من الأسماء المعروفة في فن الخطابة.

وتسعى لمياء بن مالك إلى تأسيس إتحاد مغربي للحوار من أجل تعزيزالنقاش بين الشباب المغربي وإضفاء طابع الديموقراطية عليه،لأن الشباب المغربي كما تقول يتمتع بإمكانيات فكرية هائلة،كما ستمثل المغرب في ماي المقبل في بطولة العالم للنقاش .

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك