https://al3omk.com/360762.html

انعقاد النسخة الأولى لمنتدى التعاون بين الجامعي المغربي-التونسي بأكادير

افتتحت أشغال النسخة الأولى لـمنتدى التعاون بين الجامعي المغربي-التونسي، أمس الجمعة بأكادير، بالالتزام بجعل الشراكة في مجال التعليم والبحث العلمي لبنة أساسية في العلاقات الاستراتيجية بين البلدين ومحفزا للتنمية المستدامة.

وقد ترأس أشغال هذا المنتدى، الذي ينعقد على مدى يومين تحت شعار “من أجل تعاون جامعي مستدام وناجع”، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، ونظيره التونسي السيد سليم خلبوس.

وقال أمزازي خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى ، التي حضرها أيضا كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، خالد الصمدي ، ورؤساء الجامعات ومسؤولين بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي بكلا البلدين ، أن هذا المنتدى يعكس العلاقات التاريخية والصداقة والشراكة المتميزة بين المغرب وتونس على جميع المستويات.

وأضاف “نحن عازمون على تعزيز التعاون الدينامي الموجود دائما بين الجامعات المغربية والتونسية” ، كما شدد في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على أن مسألة توظيف الشباب تعد من أولويات اجراءات الشراكة الموجودة حاليا بين الطرفين، كما هو الأمر بالنسبة لأهمية جعل التعاون الجامعي والأكاديمي عاملا رئيسيا في بناء الفضاء المغاربي .

وفي ذات السياق، أشار الوزير التونسي الى أن منتدى أكادير يكتسي أهمية استراتيجية على اعتبار أنه يندرج في إطار “دينامية استثنائية للتعاون، منذ سنتين، في مجال التدريس والبحث العلمي”.

وأضاف خلبوس ” هناك تقليد للتعاون بين جامعاتنا، لكن ومنذ سنتين، كثفنا الاتفاقيات وعززنا الشراكات، ليس فقط على مستوى الجامعات، لكن أيضا في مجالات تبادل الطلبة، والتكوين المهني للمدرسين، والبحث العلمي، لاسيما الذي يدعم تنمية بلدينا” .

وقال ، إن تونس والمغرب يتقاسمان مصالح استراتيجية وكذا نفس التحديات أيضا .

ومن جانبه ذكر الصمدي في تصريح مماثل للوكالة، بأن المنتدى المنعقد بمقر كلية الطب والصيدلة التابعة لجامعة ابن زهر، يأتي ثمرة اتفاقية شراكة وقعت قبل سنتين نتج عنها لجنة توجيهية في مجال التعليم والبحث العلمي.

وأوضح أنه وتنفيذا لتوصيات ندوة عقدت السنة الماضية بتونس ، فإن المنتدى الحالي يغد “فرصة لمتابعة البرنامج الموضوع بخصوص تنقل الطلبة والمدرسين ، والتعاون الثنائي بين الجامعات من خلال مشاريع بحثية مشتركة “.

وستنتظم أشغال المنتدى حول أربع ورشات عمل موضوعاتية تهم “التعاون بين الجامعي: لقاء ندوتي رؤساء الجامعات المغربية والتونسية”، و”التعاون متعدد الأطراف”، و”التبادل الأكاديمي وحركية الطلبة”، و”التعاون في مجال البحث والابتكار”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك