https://al3omk.com/360935.html

احتقان بين مؤسسة خاصة وآباء التلاميذ في انزكان.. ومديرية التعليم توضح المؤسسة هددتهم بالفصل

تقدم مجموعة من آباء وأمهات وأولياء أمور تلاميذ، إحدى المؤسسات الخاصة التابعة للمديرية الإقليمية لانزكان أيت ملول، بشكايات جماعية وفردية، يستنكرون فيها فرض المؤسسة لجزاءات مالية، جراء تأخير تسديد واجبات التدريس، وبفرض الأداء بالشيك فقط دون الأداء نقدا، وتهديد المتعلمين بالفصل والطرد.

وقالت المديرية في بلاغ أصدرته مساء اليوم السبت، بأنها  توصلت بثلاثة شكايات حول هدا الموضوع من طرف خمسة من الآباء والأمهات والأولياء، يدرس أبناؤهم بتلك المؤسسة، وهي عبارة عن شكاية جماعية واحدة لثلاثة أمهات، وشكايتين فرديتين منفصلتين لوليي أمور تلميذين ذكر وأنتى متمدرسين بالمؤسسة، و بادرت وباستعجال بعد توصلها بالشكايات المشار إليها أعلاه إلى بعث لجنة مديرية، مكونة من رئيسة مصلحة ومفتش تربوي وإطار مكلف بالتعليم الخصوصي بالمديرية إلى المؤسسة،  للبحث والتقصي في الموضوع، والعمل على حل المشكل المطروح، من طرف أمهات وآباء وأولياء التلاميذ المشتكين، وذلك يوم 15 نونبر 2018 .

وأضافت المديرية في بلاغها، بأن لجنة مديرية ثانية، تم بعثها، وتتكون من أربعة مفتشين ومسؤول إداري إقليمي للمؤسسة يوم 5 دجنبر 2018، هدفها الإطلاع على مدى التزام المؤسسة بالتوجيهات والتعليمات التي وجهت لها من طرف المديرية الإقليمية، ومدى احترامها لتمدرس المتعلمين والمتعلمات، وصون حقوقهم في هذا الشأن” .

وشددت المديرية الإقليمية على “سهرها وحرصها التام على الحفاظ وصون حقوق جميع المتعلمين والمتعلمات بالمؤسسة، عبر تتبع الموضوع بشكل يومي ، و قدمت في هذا الإطار توجيهاتها وتعليماتها للمؤسسة، قصد الالتزام بكل النصوص المنظمة للعملية التربوية في كل أبعادها”

وختمت بلاغها بأنها” لن تتوانى في اتخاد أي قرار تراه مناسبا اتجاه أي تجاوز قد يحرم التلاميذ من حقوقهم المنصوص عليها دستوريا، والمقننة عبر مختلف النصوص المنظمة للعملية التعليمية التعلمية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك