https://al3omk.com/360968.html

تعرف على”ابن الدوار” الذي تحدث عن أوضاع قريته بالفرنسية (فيديو) أبهر المغاربة بحديثه مع سياح فرنسيين

لم يكن نجيب، ابن دوار “أساورين” بجماعة “أيت ماجطن” الواقعة تحت النفوذ الترابي لإقليم ازيلال، يدري أن جملا بلغة “موليير” تحدث بها مع سياح فرنسيين كانوا في زيارة لمنطقة دمنات يشرح لهم من خلالها معاناة أبناء دواره كانت كافية لتسلط عليه الأضواء لأزيد من أسبوع كامل.

نجيب تحدث في حوار حصري لجريدة “العمق” عن ظروف تصوير الفيديو مع السياح موضحا أنه لم يكن يتوقع أن ينتشر هذا الفيديو بهذه السرعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لكونه كان عفويا ولم يكن مهيئا له.

وأضاف أن أبناء مسقط رأسه كانوا في مسيرة احتجاجية للمطالبة بحقوقهم الطبيعية لفك العزلة عنهم، قبل أن يلتقي بهم سياح أجانب أصروا على معرفة سبب خروج هؤلاء الأطفال في مسيرة احتجاجية.

وأشار نجيب أن حديثه باللغة الفرنسية لم يكن لإظهار تمكنه من هذه اللغة وإنما جنسية الأجانب هي التي فرضت عليه التحدث بها، مؤكدا أنه لو التقى بأشخاص آخرين يتحدثون لغة أخرى لتحدث إليهم بلسانهم، وأضاف أنه كان يتمنى أن يتم التركيز على مضمون الفيديو قبل الشكل.

نجيب تحدث عن مساره في تعلم اللغة الفرنسية وقال إنه تلقى تعليمه الابتدائي بدوار أساورين وانتقل لإتمام دراسته بالسلك الإعدادي بإعدادية حمان الفطواكي بدمنات والسلك الثانوي بثانوية دمنات التأهيلية قبل أن ينقطع عن الدراسة سنة 2006 بمستوى بكالوريا دون أن يتمكن من الحصول على شهادة البكالوريا.

واستطرد قائلا: “غادرت المدرسة وتوجهت إلى عالم “البناء” الصدر الحنون لكل مغربي لا يتوفر على شهادة، وتعلمت بعد ذلك 3 مهن وهي “الرخام والزليج والزفت”، وفي سنة 2010، يضيف المتحدث، هاجر إلى مدينة الدار البيضاء هناك شعر أن التعلم هو كل شيء وبحكم تمكنه من اللغة الفرنسية حصل على وظيفة بأحد مراكز الاتصال لمدة خمس سنوات”.

وفي هذا الفيديو تفاصيل أخرى حول فيديو ابن الدوار:

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك