https://al3omk.com/371730.html

مخطط استيطاني جديد للاستيلاء على أراضي فلسطينية شرق رام الله

قال مركز أبحاث الأراضي في القدس المحتلة، إن وزارة المالية الإسرائيلية، منحت الترخيص لتنفيذ مخطط استيطاني جديد يهدف إلى الاستيلاء على حوالي 139 دونما (الدونم يعادل 1000 متر مربع) من أراضي المواطنين الفلسطينيين في قرية “دير دبوان”، شرق مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأوضح المركز، في بيان صحفي، اليوم الخميس، أن الأراضي المستولى عليها تقع حسب المخطط التفصيلي ضمن أراضي قرية “دير دبوان”، في الأحواض الطبيعية (32 – 33).

وأشار إلى أن تحليل المخطط التفصيلي المطروح، يظهر بأن سلطات الاحتلال تهدف من خلاله إلى ربط مستعمرة “معاليه مخماس” بمستعمرة “متسبيه داني”، مضيفا أن سلطات الاحتلال خصصت ضمن المشروع نحو 48 دونما لإقامة مبان ومؤسسات عامة، و26 دونما لإقامة طريق جديد، و15 دونما لإقامة مناطق للتنزه، فضلا عن تخصيص مساحات أخرى لإقامة مواقف للمركبات وأماكن تجارية للمستوطنين.

وأعلن ما يسمى مجلس المستوطنات الإسرائيلية، أول أمس، ارتفاع عدد المستوطنين اليهود الذين يعيشون في الضفة الغربية المحتلة، بنسبة 3 في المائة خلال عام، ليصل إلى 448 ألفا و672 شخصا في عام 2018.

وارتفعت وتيرة بناء المستوطنات بشدة منذ تولى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه عام 2017.

وتقول حركة “السلام الآن” أن السلطات الإسرائيلية، وافقت منذ وصول ترامب إلى البيت الأبيض عام 2017 على بناء أكثر من 15 ألف مسكن في مستوطنات الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل منذ يونيو 1967.

وللإشارة، فقد توقفت المفاوضات الفلسطینیة – الإسرائیلیة، منذ أكثر من أربع سنوات، نتیجة استمرار سلطات الاحتلال الإسرائیلي في مشاریعھا الاستیطانیة التي ترفضھا السلطة الفلسطینیة وتشترط توقف ھذه المشاریع للرجوع إلى مائدة المفاوضات.

تعليقات الزوّار (0)