https://al3omk.com/376346.html

مبادرة جمعوية لتوفير الدعم لفقراء العيون الشرقية تنطلق من فرنسا تهتم بالفتاة والمرأة القروية

تنظم جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية بفرنسا، يوم السبت 26 يناير المقبل، حفلا فنيا خيريا بالضاحية الباريسية (هيربالي)،  سيخصص مدخوله، لدعم تمدرس الفتاة في العالم القروي، وتوفير الاعتمادات المالية، لنساء العيون الشرقية، لإنجاز مشاريع مذرة للدخل.

واقترحت الجمعية نساء من طينة ربات البيوت، والأرامل  واللواتي يعشن ظروفا اجتماعية خاصة، ويحتجن للدعم المعنوي والمادي، وستعمل المبادرة على توفير مبالغ مالية، لتحقيق جزء من أحلامهن من خلال مساعدتهن على ممارسة أنشطة مذرة للدخل.

وسيتخل الحفل الفني الذي سينظم يوم السبت المقبل، بقاعة “Espace Langevin”، فقرات فنية بمشاركة الفنانين  مصطفى البركاني، و عبد المولى، و يحيى قسي، وكريم الالدقة، وجمال أحلام، وديدجي موراد.

تجدر الإشارة إلى أن جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية بفرنسا، تأسست سنة 2002 بضاحية باريس، وتعمل سنويا على تنفيد برامج، لتأهيل العنصثر البشري، بهذه المنطقة الشرقية، ورفعت منذ تأسيسها شعار “لامستقبل بدون تمدرس”، وكان أول نشاط قامت به، توفير مستلزمات الدراسة لحوالي 450 تلميذ.

وبدأت الجمعية منذ سنة 2013، بتبني سياسة جديدة لأنشطتها الإشعاعية، من خلال نهج سياسة التكفل بالتلاميذ في العيون الشرقية، وتمكنت من تلبية المتطلبات السنوية ل 27 تلميذا خلال 2013، وارتفع العدد سنة 2014 إلى 37 تلميذا.

وسطرت الجمعية مؤخرا، برنامجا يهدف بالأساس محاربة الهشاشة والققر والتهميشن، و تحسين وضعية الفتاة والمرأة القروية، ومساعدتها على تنفيد مشاريع مدرة للدخل.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك