بعد شهر عن جريمة

بعد شهر عن جريمة "إمليل".. ألمانيا تحذر سياحها من الاقتراب للحدود المغربية الجزائرية

01 فبراير 2019 - 11:30

أوصت ألمانيا مواطنيها الذين يزورون المغرب بتجنب السفر بالقرب من الحدود المغربية مع الجزائر والمناطق الجنوبية.

ونشرت السفارة الألمانية بالمغرب يوم أمس الخميس مجموعة من التوصيات لضمان سلامة مواطنيها أثناء زيارتهم للمغرب، محذرة إياهم من السفر إلى المناطق الحدودية مع الجزائر، خاصة عبر سلك الطرق الغير معبدة.

واستثنت تعليمات السفارة الطرق المؤدية إلى كل من زاكورة وأرفود ومرزوكة، والتي تعد من بين أشهر المناطق السياحية في جنوب المغرب.

وحذرت ألمانيا مواطنيها من القيام بجولات الرحلات في المناطق الجبلية بشكل فردي ودون الاستعانة بخدمات مرشدين محليين مسجلين.

كما طالب المصدر ذاته من السياح الألمان الاستعلام عن الوضع الأمني في أي منطقة يرغبون في زيارتها من قبل السلطات الأمنية المغربية.

واستشهد بيان السفارة بحادث القتل "العنيف" الذي تعرضت له السائحتين بالقرب من جل توبقال في جبال الأطلس في دجنبر الماضي، " وعلى الرغم من الإجراءات الأمنية الهامة ، هناك خطر من الهجمات الإرهابية" ، يضيف المصدر.

كما نصحت وزارة الخارجية في برلين مواطنيها بتجنب السفر إلى الأقاليم الجنوبية للمغرب تجنبا "للاختطاف" وبسبب عدم وجود قنصلية ألمانية في المنطقة.

كما أشار البيان إلى "تهديد الألغام والذخائر غير المجهزة بكافة أنواعها" على الحدود المغربية مع موريتانيا.

وأوصت ألمانيا السياح بتجنب مظاهرات الشوارع والحشود بسبب "المواجهات العنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن" التي وقعت مؤخرا في بعض "المظاهرات غير المرخصة".

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بعد إصابته بكورونا.. نقل رئيس جامعة السعدي بتطوان إلى المشفى العسكري بالرباط

“سيلفي الطلاق”..تونسيان ينهيان قصة زواجهما بلقطة استثنائية

عدد مصابي كورونا بالمغرب يلامس 30 ألفا.. و14 وفاة جديدة (فيديو)

تابعنا على