أكاديمية فاس تتراجع عن عزل أستاذة متعاقدة .. وتفتح تحقيقا
https://al3omk.com/381086.html

أكاديمية فاس تتراجع عن عزل أستاذة متعاقدة .. وتفتح تحقيقا بعد اكتشاف "خلل في تطبيق القانون"

قررت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس، إلغاء قرار العزل الذي اتخذته في وقت سابق في حق أستاذة “متعاقدة” تابعة للمديرية الإقليمية بإفران.

وقالت الأكاديمية في بلاغ توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، إن قرار الغاء العزل “جاء بعدما تبيّن لها وجود خلل في تطبيق مسطرة ترك الوظيفة”.

وأشارت إلى أنها فتحت تحقيقا في الموضوع لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات عملا بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وكانت الأكاديمية، قد قررت عزل الأستاذة المعنية بسبب انقطاعها عن مزاولة مهامها منذ 8 نونبر 2018، مع تسجيل اسمها في السجل المركزي التأديبي الذي سيمنعها من التوظيف في كل الإدارات العمومية وشبه العمومية.

وذكرت الأكاديمية في قرار العزل الذي تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منه، أن العزل جاء نتيجة “عدم استئناف الأستاذة لعملها داخل الآجال القانونية بعد الإنذار الموجه إليها بتاريخ 13 نونبر 2018، وبسبب عدم إدلائها بما يبرر هذا الانقطاع”.

وأوضحت الأكاديمية من خلال وثيقتها السابقة، أن هذا العزل لا يخول للأستاذة الحق في أي تعويض ولا يترتب عنه أي آثار تجاه الأكاديمية، ملزمة الأستاذة بإرجاع المبالغ المالية المحصل عليها من الأكاديمية بعد تاريخ عزلها.

يشار إلى أن الأستاذة نفت عبر بلاغ “التنسيقية الجهوية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد جهة فاس مكناس”، توصلها بقرار العزل.

وأوضح البلاغ أنه “بعد انقضاء مدة 14 يوما عادت الأستاذة لعملها وباشرت الإجراءات الإدارية، حيث وقعت محضر استئناف العمل، وأجابت على الاستفسار يوم 25 من شهر نونبر”.

وأعلنت التنسيقية الجهوية في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، عن رفضها لقرار العزل، واعتبرته “قرارا تعسفيا يوضح وضعية الهشاشة التي يعاني منها الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”.