https://al3omk.com/381643.html

الفوسفاطيون يحتجون أمام إدارتهم بالبيضاء احتجاجا على "تملصها" من مسؤولياتها الاجتماعية

نظم عشرات الفوسفاطيين المنضوين تحت لواء الجامعة الوطنية لعمال الفوسفاط التابع للاتحاد المغربي للشغل، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية أمام مقر الإدارة العامة للفوسفاط بمدينة الدار البيضاء، احتجاجا على تملص الإدارة من مسؤولياتها الاجتماعية في إيجاد حلول مناسبة للمشاكل المتراكمة بالقطاع.

وقد جاءت وقفة اليوم استجابة لبلاغ النقابة سالفة الذكر وقفت فيه على ما أسمته “فظائع الإدارة”، مسجلة “بأسف شديد” مواصلة إفراغ مؤسسات الحوار الاجتماعي من أي مضمون أو محتوى وسعي الإدارة الدائم لتحويل الجلسات إلى اجتماعات إخبارية تعمق ماسي العمال برهن مصيرهم بالمزيد من المديونية، وتطوير آليات للانتقام من العمال بفرض نظام جديد قديم للترقية”، وفق تعبير الوثيقة ذاتها.

وقال الفوسفاطيون ضمن بلاغهم ”، إن الحكومة التي يرسم سياستها “حزب انتقامي” تسعى إلى تنزيل مزيد من التشريعات التراجعية لإتمام الإجهاز على ما تبقى من حقوق، من خلال تمرير مقترح قانون وصفته بالغريب والتراجعي والذي يقضي بتغيير وتتميم المادة 114 من القانون 65.00 بمثابة مدونة التغطية الصحية الأساسية، إرضاء لأطماع “لوبي شركات التامين” وانقاذا للصناديق من الإفلاس.


وحملت الجامعة مسؤولية “الأوضاع المتردية” التي يعيشها “عمال السميسي” المدمجين سنة 2008 الإدارة العامة للفوسفاط التي ما تزال تمارس صمتا مريبا إزاء ما تعرضوا له من تحايل أثناء عملية الإدماج، أفضى إلى عدم الاعتراف لهم بسنوات العمل الحقيقية التي قضوها في خدمة المجمع، فضلا عن عدم إيلاء أي اهتمام لمطالب المتقاعدين الفوسفاطيين.

كما حمل التنظيم النقابي ذاته، الإدارة العامة للفوسفاط عواقب تهديد السلم الاجتماعي جراء استمرار “تلاعبها” بمؤسسات الحوار الاجتماعي و”محاربتها” للعمل النقابي الجاد وقراراتها الاستفزازية التي تضرب الحقوق والمكتسبات.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك