https://al3omk.com/381886.html

إدعمار: المراكز التجارية بتطوان تعاني .. ويدعو الفاعلين للتدخل خلال افتتاح الأيام التجارية الجهوية

كشف رئيس الجماعة الحضرية لتطوان محمد إدعمار، أن التجار بالمراكز والأسواق التجارية بمدينة الحمامة البيضاء “يعانون ولا يعرفون ما يجب فعله”، داعيا إلى تنظيم وصاينة والعناية بهذه المراكز، وتدخل مختلف الفاعلين من مهنيين وسلطات مختصة لوقف معاناة التجار.

وقال إدعمار إن الجماعة الحضرية تعاني بدورها مع معاناة التجار، داعيا إلى تشخيص مكامن الخلل من أجل إيجاد الحلول المناسبة لتلك الأسواق، والبحث عن وسائل لخلق جاذبية للزبناء والمرتفقين والمواطنين، خاصة وأن مدينة تطوان شهدت إعادة تنظيم الباعة الجائلين بعدة أسواق جديدة.

جاء ذلك في تفاعله مع شكايات التجار خلال افتتاح الأيام التجارية الجهوية في دورتها الحادية عشر، مساء أمس الجمعة بتطوان، والتي تنظمه غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، بشراكة مع جماعة تطوان وجمعية التجار المحليين بمدن الجهة، تحت شعار: “من أجل قطاع تجاري قوي ومساهم في التنمية الاقتصادية”.

المسؤول المحلي تابع قوله: “نحن أيضا نعاني مع التجار، وحينما نجتمع معهم نتباكى على بعضنا البعض ولا نعرف ماذا سنفعل، لأننا أصلا كمؤسسات ومنتخبين لا نعرف ماذا سنفعل، ونحن في الجماعة نستحضر هذه المعاناة في اجتماعاتنا الداخلية مع السلطات”.

وطالب إدعمار غرفة التجارة والصناعة والخدمات بمناقشة الوسائل المطلوبة لوقف معاناة هؤلاء التجار، داعيا في كلمته إلى البحث عن وسائل لخلق جاذبية للزبناء بالأسواق والمراكز التجارية بالمدينة.

وأشار إلى أن الدولة مع شركائها وفرت أسواقا وفضاءات في المستوى، لافتا إلى أن الزبناء أصبحوا يركزون على الجودة وجاذبية الفضاء، وهو ما يعني أن الأسواق تحتاج إلى عناية وحماية وتنظيم أكبر.

واعتبر إدعمار أن “المهنيين مطالبون بإنتاج أفكار ومناقشتها مع الجماعة، من أجل إنجاح المراكز التجارية وكشف الأنشطة الموازية والوسائل المطلوبة لجذب الزبناء”.

وشدد على ضرورة التشوير في جميع الشوارع والمنافذ التي تؤدي إلى المراكز التجارية والأسواق، مردفا بالقول: “حينها يصل المواطن إلى المركز يجب أن يجد شيئا ما يجعله يعود مجددا، وهذه مسؤولية التجار”.

وأمس الجمعة، انطلقت بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أيام التخفيضات بمتاجر الجهة ضمن الأيام التجارية الجهوية، حيث تعلن مختلف المحلات التجارية بمدن الجهة عن تخفيضات مهمة في أسعار منتوجاتها، وتزين واجهاتها بالإعلانات، بهدف تصفية مخزونها وتشجيع الزبناء على الشراء، وذلك طيلة شهر كامل من 8 فبراير الجاري إلى غاية 8 مارس المقبل.

ودعا تجار ومسؤولون خلال افتتاح الأيام التجارية الجهوية، إلى حماية التجار الصغار والمتوسطين من قوة المتاجر الكبرى التي أصبحت “تزحف” على مدن الجهة، مشددين على ضرورة تطوير هذا القطاع ومحاربة المنافسة غير الشريفة وإدماج القطاع غير المهيكل من أجل إنصاف التجار وإنعاش التجارة بالجهة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك