https://al3omk.com/381982.html

بعد محاولة انتحار مواطن.. الأحرار ينتقدون طريقة تواصل الـPJD بتيزنيت طالبوا بالاستجابة لتطلعات المواطنين

طالب 4 أعضاء تجمعيون بالمكتب المسير للمجلس البلدي لمدينة تيزنيت، نهج سياسة تواصلية فعالة من طرف جماعة تيزنيت ورئاسة المجلس التي يشغلها ابراهيم بواغضن عن حزب العدالة والتنمية، ذلك للاستجابة لجميع تطلعات الساكنة والمجتمع المدني، ومعالجة جميع الملفات والإكراهات التي تعوق مسار التنمية بالجماعة.

وقال الأعضاء ابراهيم اد القاضي، والسعدية كردوس، وحسن مطيع، ومحمد الشيخ بلا، في بلاغ أصدروه، أن التطورات الأخيرة التي عرفها مجلس جماعة تيزنيت، والتي أدت إلى تأجيل الجلسة الأولى لدورة فبراير 2019 المنعقدة يوم الأربعاء الماضي، إلى 20 من نفس الشهر، وما صاحبها من احتجاجات، تطورت إلى أحداث كانت أن تكون مأساوية بعد اقدام احد المواطنين على محاولة إحراق نفسه احتجاجا على عدم تمكينه من أحد حقوقه الأساسية والمتمثلة في “إدخال الكهرباء “.

وأوضح البلاغ الذي توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن هذه التطورات “جعلت الفريق التجمعي يعجل بدعوته إلى ضرورة الإسراع بمعالجة مشكل المعني بالانتحار، وتمكينه من حقه في الربط بالكهرباء والذي كان موضوع شكايات له مند 2017، والتسريع أيضا بإيجاد حلول سريعة وقانونية لجميع الملفات المماثلة”.


وطالب الموقعون على البلاغ من المجلس “نهج سياسة القرب والإنصات لجميع مشاكل المواطنين والتفاعل الايجابي معها، بتفعيل الحلول الممكنة وتبسيط المساطر الإدارية، والعمل في إطار آليات الوساطة المعتمدة إلى حلحلة الملفات المرتبطة والمتداخلة مع قطاعات أخرى، والتي يعتبر المواطن المتضرر الأول فيها، وتفعيل مقاربة تشاركية حقيقية داخل مجلس جماعة تيزنيت وخارجه تفعيلا لمضامين دستور المملكة ولجميع القوانين التنظيمية خاصة قانون المنظم لعمل الجماعات المحلية”.

وشدد الموقعون على البلاغ، على ضرورة تشجيع كافة المبادرات البناءة والجادة التي من شأنها أن تسرع عجلة التنمية بالنفوذ بتراب جماعة تيزنيت، وذلك بما يضمن خدمة مصالح الساكنة من خلال تفعيل مضامين برنامج عمل الجماعة و خلق مشاريع ذات الأثر الإيجابي والمباشر على الساكنة .

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك