https://al3omk.com/383134.html

مستخدمو وكالة التنمية الاجتماعية يدعون لإضراب وطني للمطالبة بالكشف عن مصير المؤسسة

دعت النقابة الوطنية لوكالة التنمية الاجتماعية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، كافة مستخدمات ومستخدمي الوكالة، إلى خوض إضراب وطني غدا الأربعاء، مع الاستمرار في حمل الشارة الحمراء طيلة شهر فبراير الجاري ومقاطعة برنامج الشراكة مع الجمعيات الذي أعلنته الوزارة لسنة 2018، فضلا عن تنفيذ وقفات احتجاجية بجميع الجهات والمراكز مصحوبة بإضراب عن العمل يوم الخميس 21 فبراير الجاري

جاء ذلك في بلاغ للمنظمة النقابية، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، هنأت من خلاله مناضلاتها ومناضليها على “النجاح الكبير” لإضراب الثامن من فبراير الجاري والوقفة الوطنية التي نظمت أمام وزارة “الحقاوي” وأمام البرلمان في اليوم نفسه.

وجددت النقابة دعوتها لرئيس الحكومة، طلبها بالكشف عن مصير المؤسسة والتسريع بتعديل النظام الأساسي بما يساهم في تحسين الوضعية الاجتماعية للمستخدمين، محملة الوزارة الوصية والإدارة “مسؤولية استمرار الاحتقان الاجتماعي بالمؤسسة، بسبب غموض الوضع الاجتماعي ومصير مستخدمات ومستخدمي الوكالة”.

رفاق مخاريق، اعتبروا أن استمرار “خرق” منهجية الحوار الاجتماعي القطاعي والقوانين المنظمة لها، “لن تساهم سوى في تأزيم الأوضاع بوكالة التنمية الاجتماعية،” مشيرين إلى أن ما أسموها بـ”المؤامرة العلنية والخفية وسياسة الترهيب، لن تنال من عزيمة الأطر والمستخدمين بالوكالة”، حسب بلاغ النقابة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك