نزلاء سجون المملكة يبدعون على خشبة وجدة.. ويثيرون الإعجاب (صور)

14 فبراير 2019 - 11:20

مولود مشيور

قدم مجموعة من نزلاء المؤسسات السجنية بالمملكة، مساء أمس الأربعاء بمسرح محمد السادس بوجدة، عرضا مسرحيا بعنوان “مبارك ومسعود”، تحت إشراف المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ووزارة الثقافة والاتصال-قطاع الثقافة.

المسرحية شارك ما يقارب من 30 سجينا من مختلف مناطق المغرب، 26 منهم ما زال يواصل عقوبته، في حين أنهى 4 منهم محكوميتهم وغادروا السجن، حيث تتراوح أعمار الممثلين ما بين 17 سنة (نزيل حدث)، وأزيد من ستين سنة.

العمل الفني الذي عرضه السجناء من إخراج رشيد علي العدواني، يعالج موضوع العرس المغربي التقليدي، وعدة قضايا وظواهر اجتماعية أخرى في قالب كوميدي ونقدي، حيث أبانت الفرقة أثناء العرض على موهبة كبيرة في مجال التمثيل والحكي والتعبير الجسدي والارتجال، ما أثار إعجاب الجمهور الوجدي.

المدير الجهوي للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بوجدة، عبد العزيز هيني، قال إن هذا العرض المسرحي يندرج في سياق جهود المندوبية كأولوية استراتيجية لعملها، وفي إطار التوجيهات الملكية بتسهيل اندماج السجناء في المجتمع بعد الإفراج عنهم.

وأشار في تصريح خاص لجريدة “العمق”، إلى أن هذا العمل الفني هو “ثمرة تداريب وورشات تكوينية استغرقت ستة أسابيع بالسجن المركزي بالقنيطرة”، وفق تعبيره.

وأوضح أن الهدف من العرض المسرحي “إطلاع الجمهور على إبداعات ومؤهلات النزلاء في مختلف المجالات”، مشددا على ضرورة الاعتناء بهذه المواهب بعد خروجهم من السجن، موجها نداءه إلى المجتمع المدني والجمعيات من أجل تسهيل عملية إدماج السجناء في المجتمع.

واعتبر المتحدث أن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، تقوم بعدة أنشطة تقافية ورياضية وورشات تكوينية لفائدة السجناء، لصقل موهبتهم في جميع المجالات، حسب قوله.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

البحث عن 20 ممرضة ببرشيد

أنابيك.. 43 فرصة شغل في تخصصات مختلفة

بعد إعلان وفاته.. “العمق” تنقل الأجواء من أمام منزل الراحل اليوسفي بالبيضاء (فيديو)

تابعنا على