https://al3omk.com/394734.html

نقابة الـPJD تستنكر التضييق على أساتذة التعاقد .. وتدعو لإدماجهم طالبت بحلول عاجلة ومنصفة للحد من الاحتقان

استنكرت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، ما أسمته بـ”الإجراءات الانتقامية ضد الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، معلنة “دعمها لنضالاتهم من 4 الى 9 مارس 2019″، داعية “الحكومة المغربية والوزارة الوصية إلى حلول عاجلة منصفة تضع حدا للاحتقان المتنامي بالقطاع”.

وأدانت النقابة التابعة لحزب العدالة والتنمية، في بلاغ توصلت به جريدة “العمق”، لجوء الوزارة الوصية على القطاع إلى “التضييق ونهج سياسة التخويف وإجراءات تعسفية، عوض الاستماع والإنصات للنقابات التعليمية بهذا الخصوص وفتح حوار جدي ومسؤول ينهي معاناة المعنيين”.

وأكدت “الجامعة الوطنية لموظفي التعليم استمرارها في الدفاع عن مطالب الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ومساندة محطاتهم النضالية إلى حين مسار توظيفهم وعليه تعلن الكتابة العامة للجامعة الوطنية لموظفي التعليم”.

وثمنت نقابة البيجيدي، “نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد وتدعو مناضلي ومناضلات الجامعة بالجهات والأقاليم إلى مساندة وإنجاح كافة المحطات التي يخوضها المعنيون حتى تصحيح مسار توظيفهم ومنها إسناد المحطة المعلن عنها من 4إلى 9 مارس 2019 وكافة الأشكال الاحتجاجية المرتبطة بها”.

وجددت “تحفظها ورفضها لنمط التوظيف بالتعاقد وتدعو الحكومة المغربية ووزارة التربية الوطنية إلى التعجيل بإيقاف نزيف الاحتقانات وتنامي التوتر بالقطاع من خلال إدماجهم بالنظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية”.

كما عبرت في ذات البلاغ، “تغليب منطق مواجهة الاحتجاجات بالإجراءات الانتقامية والتعسفية والتضييق على حرية الانخراط في الأشكال الاحتجاجية بالاقتطاع وسياسة التخويف”.

ودعت “الحكومة المغربية ووزارة التربية الوطنية إلى إيجاد حلول منصفة وعادلة وشاملة لمختلف الفئات المتضررة بالقطاع وقادرة على وضع حدا للاحتقان المتنامي بوزارة التربية الوطنية”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك