https://al3omk.com/394807.html

تتويج فرجي سيدةَ للشعر العربي.. والمريني: عشقَت القرطاس منذ الصغر في حفل حضره مستشار ملكي

ألبس وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، الشاعرة المغربية سميرة فرجي رداء “سيدة الشعر العربي”، في حفل تكريمي نظمه كل من النادي الجراري بالرباط والمركز الأكاديمي للثقافة والدراسات المغاربية والشرق أوسطية والخيلجية بفاس.

وحضر حفل تكريم الشاعرة فرجي كل من المستشار الملكي عباس الجراري، ومؤرخ المملكة المغربية والناطق الرسمي باسم القصر الملكي عبد الحق المريني.

ونالت فرجي تنويهات وإشادة بشعرها وأدبها من المتحدثين في الحفل الذي نظم نهاية الأسبوع المنصرم، حيث قال الناطق الرسمي باسم القصر الملكي عبد الحق المريني في هذا الصدد، إن فرجي “عشقت منذ طفولتها القِرطاس والقلم، وهي موهوبة ومتألقة.. أبدعت وأجَادَت”، فيما اعتبر المستشار الملكي عباس الجراري أن الشاعرة المذكورة تمتلك قدرة فائقة على الإبداع الرائق الأنيق بيسر ودون تكلّف”.

ونوه الجراري بـ”جزالة أسلوبها ولغتها وروعة صورها، وحاستها الفنية المرهفة، ورّقتها التي لا تخفي عواطفها الإنسانية”، فيما اعتبر وزير الثقافة الأردني السابق صلاح جرار أن شعر فرجي “غني الغني بالمضامين الفكرية العالية القيمة الوطنية والقومية، وذات اللغة العذبة الأخاذة والصور المعبّرة”.

من جهته وصف عبد الله بنصر العلوي، الرئيس المؤسّس للمركز الأكاديمي للثقافة والدراسات المغاربية والشّرق أوسطية والخليجية،  ومنسق الكتاب التكريمي، تتويج الشاعرة سميرة فرجي بكونه “تكريما لأحد أعلام الشعر المغربي والعربي المعاصر، وأن شعرها يطاول قامات الشعر المغربي والعربي”.

وفي كلمة لها بالمناسبة، عبرت الشاعرة المتوجة عن تأثرها البالغ بهذا الحضور الوازن، قائلة إنها “في حالة انفعال قصوى وينتابها خجل فظيع”، على حد وصفها.

وتوجهت فرجي بـ”الشكر الخالص والمحبة العميقة إلى كل الحاضرين من الباحثين والشعراء ورجال الفكر والأدب”، وقالت: “معهم ومع قيم الأصالة والحداثة كل شيء يمتد ويتواصل”.

وعرف الحفل مشاركة الفنان التونسي لطفي بوشناق الذي أهدى للشاعرة قصيدة غزلية، كما تغنى بمقاطع من الإنتاجات الأدبية للشاعرة سميرة فرجي.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك