https://al3omk.com/395788.html

مهنيو الصحة بجهة بني ملال يطالبون بتوفير الحماية القانونية والأمنية دعوا لإقرار خصوصية قطاع الصحة

طالب المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بتوفير الحماية القانونية والأمنية التلقائية للأطر الصحية في القضايا والحوادث المرتبطة بمزاولتهم لعملهم ومؤازرتهم، فضلا عن إحداث خلية أمنية بالمركز الإستشفائي الإقليمي لخنيفرة.

وشدد المكتب النقابي في بيان توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، على ضرورة إقرار خصوصية قطاع الصحة باعتبارها ضرورة مجتمعية ومطلب للعاملين فيه، استنادا إلى مذكرة الجامعة الوطنية للصحة المُتَرْجَمَة في توصيات المناظرة الوطنية الثانية للصحة.

وندد التنظيم النقابي ذاته بـ”الممارسات التمييزية التي تلجأ إليها الإدارة بإقليم خريبكة في تعاملها مع الموظفين، من خلال اختلاق المشاكل لبعضهم ومحاباة وإسناد المهام والزج بغيرهم في دوامة التنقلات والوعود للاستقطاب الصبياني الفج”، وفق تعبير البيان.

وأعلن رفاق مخاريق تشبثهم بالملف المطلبي للجامعة الوطنية للصحة بكل مكوناته العامة والخاصة بالفئات، مطالبين بالإسراع بصرف التعويضات عن الحراسة والإلزامية والمداومة والتنقل بأزيلال ومناطق أخرى ومراجعة قيمة التعويض عن الحراسة والبرامج الصحية.

وختمت الجامعة بيانها بدعوتها لفتح حوار اجتماعي منتج حول مشاكل قطاع الصحة والعاملين فيه محليا إقليميا وجهويا، واحترام الإدارة لالتزاماتها، و”وقف انحياز بعض المحسوبين عليها وتكريسهم التمييز والبلبلة والتفرقة بين الموظفين وتدخلهم في الشأن النقابي وسعيهم الطائش والبئيس لاستهداف الإتحاد المغربي للشغل”، وفق ما جاء في البيان.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك