https://al3omk.com/395862.html

بركة يجري مباحثات مع الحزب الشيوعي الصيني لتعزيز التعاون بين الحزبين

أجرى وفد عن حزب الاستقلال، برئاسة نزار بركة الأمين العام للحزب، مساء اليوم الأربعاء في بكين، مباحثات مع مسؤولين بالحزب الشيوعي الصيني، تناولت سبل تعزيز علاقات التعاون بين الحزبين، وتطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية والتعاون بين المغرب والصين.

وخلال لقاء مع وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، سونغ تاو، أبرز بركة أن هذه الزيارة ستمكن من تقوية العلاقات بين الحزبين وفي نفس الوقت توطيد الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين بإدراج البعد الحزبي والسياسي في هذه الشراكة.

ودعا بركة، خلال اللقاء، الذي حضره سفير المغرب لدى الصين، عزيز مكوار، إلى إعطاء نفس جديد للعلاقات بين الحزبين عبر تقوية تبادل الزيارات وتطوير التعاون في مجالات الشباب والمرأة والتكوين ومجال الفكر، لترقى إلى مستوى تطور العلاقات بين البلدين خصوصا بعد توقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين عقب زيارة الدولة التي قام بها الملك محمد السادس إلى الصين عام 2016.

وذكر بأن المغرب حاضر بقوة في إفريقيا، وتحدوه الرغبة في تحقيق الاندماج الإفريقي وتقوية التعاون جنوب جنوب، مشيرا الى أنه يمكن أن يشكل بوابة للمستثمرين الصينيين نحو إفريقيا.

من جهته، قال المسؤول الحزبي الصيني إن بلاده تعتبر المغرب بلدا صديقا وشريكا، وأنه منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ظلت العلاقات الثنائية دائما جيدة ومستقرة، وشهدت تطورا في السنوات الأخيرة من خلال تكثيف تبادل الزيارات وتقوية التعاون في مختلف المجالات.

كما أشاد بالعلاقات المتميزة القائمة مع حزب الاستقلال، معربا عن رغبة الحزب الشيوعي الصيني في زيادة تعزيز هذه العلاقات عبر تبادل الزيارات وتقاسم الخبرات على أساس الاحترام والمنفعة المتبادلة.

وكان الوفد عقد الوفد يوم أمس الثلاثاء، لقاء مع ممثلي رجال الأعمال الصينيين، تمحور بالأساس حول مناخ الأعمال والفرص الاستثمارية التي يوفرها المغرب.

تعليقات الزوّار (0)