النحاسيات في الصدارة.. المغرب يكشف صادراته من المنتوجات التقليدية

النحاسيات في الصدارة.. المغرب يكشف صادراته من المنتوجات التقليدية

17 أبريل 2019 - 19:00

تصدرت منتوجات النحاسيات لائحة المنتوجات التي عرفت طلبا خارجيا قويا خلال سنة 2018، حيث احتلت صادراتها المرتبة الأولى على مستوى نسبة التطور، مسجلة ارتفاعا بـ84% مقارنة مع سنة 2017، ثم صادرات الأغطية التي سجلت نسبة ارتفاع بلغت83%.

ووفق أرقام صادرة عن كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، توصلت بها جريدة “العمق”، فقد واصلت صادرات الصناعة التقليدية نموها الجيد خلال سنة 2018، مقارنة مع سنة 2017، حيث سجلت نسبة تقدم تعادل 18.4%.

وأظهرت الأرقام ذاتها، أن صادرات منتوجات الفخار/الأحجار حققت ما نسبته (49%)، ومنتوجات الحديد المطروق والخشب (30% لكل منهما) مقارنة مع سنة 2017، فيما شهدت صادرات المنتوجات النباتية أيضا تطورا جيدا (28%)، لتتمركز بذلك قبل الزرابي التي عرفت تطورا طفيفا خلال سنة 2018يساوي4%.

وعلى صعيد مساهمة مختلف المنتوجات في رقم معاملات التصدير، حققت ثلاث مجموعات من منتوجات الصناعة التقليدية، وهي الفخار/الأحجار والملابس التقليدية والزرابي، ما مجموعه51% من القيمة الإجمالية للصادرات 20% و 16%و15%على التوالي.

ومن جهة أخرى، أوضحت الأرقام ذاتها، أن صادرات الصناعة التقليدية المغربية نحو الدول الأوروبية خلال سنة 2018، حققت نموا مهما بـ14%، وتصدرت فرنسا قائمة هذه الدول بتسجيل الصادرات إليها نسبة تطور بلغت 52%مقارنة مع سنة 2017، متبوعة بإيطاليا (46%)، ثم إسبانيا التي تأتي في المرتبة الثالثة بنسبة نمو بلغت 15%، فميا عرفت الصادرات اتجاه فئة “باقي الدول الأوروبية “، بما فيها الدول الإسكندنافية، تطورا مهما بنسبة 17% مقارنة مع سنة 2017.

كما سجلت الولايات المتحدة الأمريكية طلبا قويا على منتوجات الصناعة التقليدية المغربية خلال سنة 2018، وحققت الصادرات نحوها نسبة تطور جيدة بلغت32%. ونفس الشيء بالنسبة للصادرات اتجاه الدول العربية التي ارتفعت بنسبة19%.

أما بخصوص حصص مختلف الدول من رقم معاملات التصدير، فتواصل الدول العربية حيازتها لأكبر حصة (29%)، متبوعة بالولايات المتحدة الأمريكية التي تحافظ على حصة جيدة(26%).

وشهدت الصادرات التي تمر عبر طنجة نموا قويا خلال سنة 2018، حيث سجلت نسبة تطور بلغت 69% مقارنة مع سنة 2017، وتأتي مراكش في المرتبة الثانية من خلال نسبة نمو بلغت 31%، تليها الدار البيضاء بنسبة 30%.

وعلى صعيد مساهمة المدن المصدرة في رقم معاملات التصدير، تظل الدار البيضاء ومراكش أهم محورين مصدرين لمنتوجات الصناعة التقليدية المغربية، حيث ساهمتا بحصة ناهزت (81%)، مع تموقع الدار البيضاء كعادتها في المرتبة الأولى.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

بسبب فيروس .. روسيا تحظر استيراد الطماطم من المغرب

بنشعبون: 99% من الشركات و92% من الموظفين غير معنيين بالمساهمة الإضافية

العربية للطيران تطلق رحلة جوية جديدة تربط ما بين البيضاء ورين الفرنسية

تابعنا على