تردي خدمات اتصالات المغرب يثير غضب نشطاء بالمغرب
https://al3omk.com/413739.html

تردي خدمات اتصالات المغرب يثير غضب نشطاء بالمغرب وصفوها بـ"الرديئة"

لا يزال التذمر يسود فئة عريضة من المواطنين بسبب تردي خدمات شركة اتصالات المغرب، حيث يشتكي عدد منهم من تردي شبكة الاتصال في عدد من المناطق، بالإضافة إلى ضعف في صبيب الانترنيت بنوعيه سواء “ADSL” أو “G4”.

وعبر عدد من نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عن غضبهم من خدمات الشركة لاسيما على مستوى ضعف صبيب الانترنيت الذي وصفوه بـ”الرديئ”، وعدم رضاهم عن التبريرات التي تقدمها الشركة.

وفي هذا الإطار، قالت نورا فواري صحافية، على صفحتها بموقع فيسبوك، “هاد الناس ديال اتصالات المغرب، من صغيرهم حتى لكبيرهم ما كا يحشموش… شهر والويفي ما كاينش عندي فالدار وعيطت ليهم 70 مليون ألف مرة واكتشفوا أن المشكل عندو علاقة بالصبيب اللي ضعيف عندهم وأن المسؤولية كا يتحملها المركز ديالهم اللي عطاوه تحليل بالوضعية وكا ينتظرو الإجابة ديالو والحل … وهاد الهضرة طبعا تتكرر في كل مرة يتم الاتصال بيهم بحال يلا غا يصاوبو ليا قمر اصطناعي… وفوق هادشي كامل، يسيفطو ليك الفاكتورة… بغيت غير نعرف هاد الضسارة منين جايبينها؟ وهاد الكمارة المصندلة تا هيا؟ “.

وبدورها قال ناشطة أخرى تدعى سعاد ماجدي، “نفس الشي وقع لي، عماين والويفي محصور عندي غير في الصالون، يعني إليّ تحول لغرفة اخري في المنزل غاب الويفي. و كل مرة نتصل بهم يقولو لي عندك شي حاجة في المنزل كتبلوكيه. مكتخليه يتسارا في الدار كاملة. و سير فهم انت ! و مرة مشا بالكل شهرين وعلمتهم وفِي اخر الشهر تجي الفاكتورة، دابا حيتو بمرة و تهنيت . اللهم كل مرة روشارج و لا الفقصة ديالهم”.

 

وقال ناشط آخر يدعى يوري كرم، “صحيح بزاف ديال الأصدقاء ديالي فالمغرب كانبغي نربط بيهم الاتصال كايعانيو هاد الشهر خصوصا من نفس المشكل، غريب جدا”.

 

1

انا شخصيا اقول ما دامت بعض الاموال من اتصاللت المغرب تذهب لدعم الرياضة.قلت لاباس.اما خدماتها صارت اضعف مما يكون

2

Des coupures quotidiennes surtout à la télévision, je pense a changer d'opérateur. Maroc Télécom prend ses clients pour des vaches laitièr

3

صحيح عدنا في منطقة خاليا من الشبكة لي تصالات المغرب دوار الميمنات دار الشافعي البروج سطات نطلب من مسؤلين تصالات الاتحاق بي هده المنطقة لا توجد فها شبكة تصالات المغرب

4

انا كنت شاهدا على هذه السلوكات لأنني اشتغلت معهم والله يشهد انني كنت متفانيا في عملي وكنت دائما اجتهد حتى تكون خدمة الزبون في المستوى المطلوب ولكن أن سياسة الشركة لم يكن يهمها الزبون قدر ما يهمها الربح السريع بلي كاين وكنت دائما اتذمر من هذه التصرفات وكنت أقول أن الامكانيات البشرية واللوجستة المتوفرة لدى الشركة لا يمكن أن تلبي حاجيات الزبناء خصوصا في مجال الانترنيت وكنا نعاني ضغطا يوميا من خلال شكاياتهم ومن قلة الامكانيات فما كان مني الا أن أضطر أن اوافق على المغادرة الطوعية رغم مرارة القرار ورفض كل المستخدمين الذين كانوا يستغلون معي لأن ظروف العمل صعبة و الضغوطات في ازدياد وحسبنا الله ونعم الوكيل