مجتمع

دراسة: 1,5 مليون مغربية عُنفت إلكترونيا .. 71% منهن تعرضن للتحرش

15 مايو 2019 - 01:02

كشفت دراسة حديثة، أن 13,4 بالمائة من المغربيات البالغات من العمر ما بين 18 و64 سنة، أي 1.470.549 امرأة، تعرضن للعنف الإلكتروني.

الدراسة تم الكشف عنها، مساء الثلاثاء، خلال ندوة صحفية لتقديم النتائج الأولية للبحث الوطني الثاني حول العنف ضد النساء الذي تشرف عليه وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية.

وقالت الدراسة، إن الشابات هن أكثر النساء عرضة للعنف الإلكتروني بنسبة 30.1%، وكلما تقدمت النساء في السن إلا وتراجعت هذه النسبة، نفس الشيء بالنسبة للنساء العازبات حيث بلغت النسبة 34.6%، والتلميذات 52.3%.

وأضافت، أن النساء ذات المستوى التعليمي العالي هن الأكثر عرضت للعنف الإلكتروني المتجلى في التحرش 71.2% يليه السب والقذف بنسبة 37.5%، وإرسال مواد إباحية 23%.

وكشفت 28.3 من النساء المستجوبات أن هن تعرفن على معنفهن إلكترونيا عبر الإنترنيت، و13.3% كان جارهن، و12.6% زميلهن في الدراسة، و12.3% تربطهن علاقة عائلية بمعنفهن، و4.7% زميل في العمل.

يشار إلى أن البحث الوطني الثاني، الذي أطلق نهاية سنة 2017، يروم توفير معطيات جديدة ومتعددة حول انتشار ظاهرة العنف المبني على النوع الاجتماعي، والوقوف على مختلف الأسباب والعوامل المؤدية إلى ارتكابه، في ظل التحولات الاجتماعية والسلوكية التي يعرفها المجتمع المغربي.

وقد تم إنجاز هذا البحث الوطني الثاني حول العنف ضد النساء على عدة مراحل منهجية، من أهمها إنجاز البحث التجريبي والبحث الميداني على الصعيد الوطني، ثم تنظيم مجموعات بؤرية مع مختلف مكونات المجتمع المدني، ولقاءات تشاورية فردية مع الفاعلين الحكوميين والمؤسسات الوطنية.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

مجتمع

الـ”CNOPS” يقرر تعويض نفقات فحوصات الكشف عن كورونا

مجتمع

الخراطي يستنكر الزيادات المتتالية في الأسعار ويطالب أخنوش بوزارة لحماية المستهلك

مجتمع

اعتقل من أمام منزل التوفيق.. ابتدائية الرباط تدين إماما بسنتين حبسا و10 آلاف درهم غرامة

تابعنا على