https://al3omk.com/419082.html

رونار يرفع التحدي مع الأسود قبل كأس أمم إفريقيا بمصر ركز على احترام الخصوم والطموح

“لا شيء مستحيل” هكذا علق هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، على حظوظ الأسود للمنافسة على لقب النسخة الـ 32 لنهائيات كأس أمم إفريقيا، والتي ستفتتح منافساتها يوم 21 يونيو المقبل في مصر، وبحضور 24 منتخباً بدلا من 16.

رونار الذي فتح قلبه لموقع “الكاف” أسابيع قليل قبل موعد المسابقة القارية، أكد بأن الطموح هو سلاح اللاعبين خلال مشاركتهم الثانية تواليا تحت قيادته بكأس أمم إفريقيا، موضحاً بأن المنتخب قادر على تحقيق نتائج إيجابية والإطاحة بخصومه.

ورداً عن التفاصيل الصغيرة التي يحرص عليها، قبيل المشاركة بـ “كان مصر”، أردف المتحدث ذاته: ” بالنسبة لي المباراة الافتتاحية ستكون حاسمة في مشوارنا القاري بالتأكيد، فهي مفتاح باقي المواجهات، لذا سنحرص على أن نظر بأفضل صورة، وندافع عن حظوظنا كاملة”.

في المقابل، اعتبر رونار قرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف”، الرفع من عدد المشاركين بكأس الأمم سيصعب ويٌشعل المنافسة، لأنه أصبح من الضروري وضع دور إقصائي جديد، في الطريق نحو النهائي، الذي سيدخل الجميع من أجل الوصول إليه.

رونار علق على القرعة التي وضعته في مواجهة أمام ناميبيا، فمنتخب الكوت ديفوار، ثم منتخب جنوب إفريقيا، واعتبرها صعبة كما وصفها متتبعو الشأن الرياضي سلفاً، إلا أن شدد أن رحلة مصر على اللاعبين التحلي فيها بمبدأ احترام جميع الخصوم، والطموح، وخصوصاً الجاهزية البدنية والنفسية في اللقاء الافتتاحي بـ “كان 2019”.

ولم يكشف المدرب الفرنسي لحدود الأسبوع الثاني من ماي 2019، عن برنامجه لكأس أمم إفريقيا، ولا المباريات الودية المقرر إقامتها، وقائمته النهائية للبطولة القارية لازالت أيضاً غير واضحة المعالم، حيث يخوض بعض المحترفين وأيضا المحليين مباريات آخر الموسم بالفترة الحالية.

يٌشار، أن التمثيلية العربية لهذه السنة بـ “كان 2019” تبقى قوية، حيث ضمن كل من الجزائر، تونس، وموريتانيا، إضافة للمغرب ومصر مكانهم بالبطولة القارية الأبرز.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك