https://al3omk.com/419347.html

بوعياش: تشكيل لجنة علمية لمعهد بنزكري استباق لتفادي الانتهاكات ضمت عددا من الأطر

أكدت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أمنة بوعياش، أن تشكيل اللجنة العلمية الجديدة للمعهد الوطني للتكوين في مجال حقوق الإنسان- إدريس بنزكري، من كفاءات أكاديمية متنوعة وخبرات ميدانية معروفة يهدف إلى الاستجابة لترصيد فعل حقوقي مميز في استباقه لتفادي الانتهاكات وفعال في حماية الضحايا ومثابر للنهوض بثقافة حقوق الإنسان.

جاء ذلك خلال حفل الإعلان عن تشكيلة اللجنة العلمية الجديدة للمعهد الوطني للتكوين في مجال حقوق الإنسان-إدريس بنزكري، نظمه المجلس الوطني لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء 15 ماي 2019 بمدرج الشريف الإدريسي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية أكدال بالرباط.

وأضافت بوعياش أن قضا حقوق الإنسان تتداخل وتشتبك مع إرث الثقافة والتاريخ وملابسات الأوصاع السياسية والاستراتيجية ومستجدات الأوضاع البشرية على كل المستويات، مضيفة أن الضغط يزداد حين يتعلق الأمر بمجتمعات ودول تتلمس مسارات انتقالية متشعبة وشائكة نحو ترسيخ الديمقراكية وثقافة حقوق الإنسان.

وضمت تشكيلة اللجنة العلمية الجديدة للمعهد الوطني للتكوين في مجال حقوق الإنسان-إدريس بنزكري، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أمنة بوعياش، والمندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان أحمد شوقي بنيوب، ومديرة السابقة لمركز الدراسات والبحوث النسائية في الإسلام بالرابطة المحمدية أسماء المرابط.

كما تتكون التشكيلة من الرئيس المؤسس للمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان راجي الصوراني، ورئيس مؤسسة الوسيط محمد بنعليلو، والمحلل السياسي حسن طارق، والرئيسة السابقة للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان سهير بلحسن، وعضو المركز الدولي للتعاون بجامعة نيويورك هاني مجلي، وعضو المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان سابقا مبارك بودرقة.

ومن ضمن التشكيلة المختصة في التاريخ الاجتماعي والفئات المهمشة مارسيلا كوبيوس بوبليطي، وأستاذ التعليم العالي بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء الطيب بياض، وأستاذ الفلسفة السياسية وفلسفة الدين بجامعة ابن طفيل محمد المحيفيظ، وممثلة التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بجنيف كاترينا روز، ورئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب مصطفى الريسوني، وأستاذ العلوم السياسية بجامعة الشيخ أنتا ديوب ماباسا فال.

وعرف حفل حضور رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أمنة بوعياش، ورئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري لطيفة أخرباش، ورئيس مؤسسة الوسيط محمد بنعليلو، ورئيس الرابطة المحمدية للعلماء أحمد عبادي، والمندوب الوزاري المكلف بحقوق الإنسان أحمد شوقي بنيوب، ورئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج عبد الله بوصوف، وأعضاء اللجنة العلمية للمعهد، ورؤساء الجامعات، وعمداء الكليات، فضلا عن برلمانيين، وممثلي القطاعات الحكومية، والمجتمع المدني.

وحسب المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتمثل الهدف من إعادة هيكلة المعهد الوطني للتكوين في حقوق الإنسان، بالإضافة إلى جعله مركزا مرجعيا في مجال حقوق الإنسان وتعزيز القدرات، إلى أن يصبح فضاء للنقاش حول مجموعة من الإشكاليات المتعلقة بحقوق الإنسان، ومركزا للبحث ونشر الإصدارات، خاصة من خلال استعمال التكنولوجيات الحديثة للاتصال وتركيز المعارف ذات الصلة بحقوق الإنسان.

وأضاف المصدر أن هذه اللجنة، التي تتألف من مجموعة من الأعضاء البارزين العاملين في مجال حقوق الإنسان وطنيا ودوليا، ستسهر على التعريف بالتوجهات العلمية للمعهد في مجال تعزيز القدرات، فضلا عن المصادقة على برامج التكوين الخاصة بالمعهد.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك